اغلاق

مذكرة تفاهم لتطوير القطاع السياحي في قلقيلية

وقع محافظ محافظة قلقيلية اللواء رافع رواجبة ووزيرة السياحة والآثار رلى معايعة، مذكرة تفاهم لتطوير القطاع السياحي في محافظة قلقيلية، وذلك خلال احتفال رسمي


مجموعة صور من لقاء توقيع الاتفاقية

نظم في دار المحافظة.
وحضر حفل التوقيع : رئيس بلدية قلقيلية عثمان داوود، وقائد المنطقة العميد ركن مهدي سرداح ومدراء الأجهزة الأمنية، ابراهيم الحافي مدير عام وزارة السياحة في الشمال وجهاد ياسين مدير عام المتاحف والتقنيات، وصالح طوافشة مدير عام مكاتب الاثار وطاقم من وزارة السياحة ومدير مديرية السياحة مفيد صلاح، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والشعبية في المحافظة، وممثلون عن البلديات والمجالس المحلية،وجمال رباح مدير منطقة قلقيلية التعليمية، وممثلين عن القطاع الخاص.

تفعيل وتطوير السياحة الداخلية والوافدة
وتضم الاتفاقية عدة بنود  أهمها تفعيل وتطوير السياحة الداخلية والوافدة من خلال برامج وفعاليات ترويجية للتعريف بالمواقع السياحية والأثرية والتاريخية في قلقيلية، والتشبيك مع فعاليات القطاع السياحي الخاص لتطوير برامج وأنماط سياحية ومسارات سياحية ريفية وبيئية إلى قلقيلية، وتشكيل لجنة تطوير القطاع السياحي في قلقيلية بمشاركة الجهات ذات العلاقة من المؤسسات الحكومية والبلديات والمجالس القروية والمحلية وفعاليات القطاع الخاص، وتنشيط وتشجيع الاستثمار في القطاع السياحي وتشجيع العمل على تطوير المواقع السياحية والأثرية وإعادة تأهيلها وتحقيق التنمية المستدامة لقطاع السياحة،  رفع مستوى الوعي في المجتمع المحلي بأهمية السياحة وأهمية الحفاظ على المواقع الأثرية باعتبارها تشكل الهوية الفلسطينية ومصدرا من مصادر الجذب السياحي.

حديقة الحيوانات
وخلال مراسم التوقيع ثمن المحافظ الدور الذي تقوم به وزارة السياحة، مؤكداً على "ضرورة دعم المحافظة كونها تتعرض إلى حملة تطهير عرقي تقوم به حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل"، داعياً إلى ضرورة وضع قاعدة بيانات للمواقع الأثرية والسياحية في المحافظة للتعريف بها وان تكون حديقة الحيوانات في قلقيلية مشروع استراتيجي على صعيد الوطن، والموضوع الأساس على جدول أعمال الوزارة خاصة وأنها الوحيدة على صعيد دولة فلسطين،  مطالبا بعدم السماح بايجاد حدائق حيوانات اخرى في باقي المحافظات والتأكيد على حديقة الحيوانات في قلقيلية هي الحديقة الوطنية الوحيدة في فلسطين.

عاصمة السياحة للعام 2017
وأكد المحافظ على ضرورة تشجيع ودعم المرافق السياحية في المحافظة لتكون مصدر رزق مقنع لأصحابها وذات جدوى اقتصادية لهم في ظل ما تعانيه المحافظة من إجراءات احتلالية ممنهجة تهدف لإفراغ المحافظة من سكانها، داعياً إلى تكامل كافة الجهود للنهوض بالواقع السياحي والحفاظ على الأماكن الأثرية كونها الشاهد على مكانة هذه الأرض وقدسيتها، داعيا الى اعتماد محافظة قلقيلية عاصمة السياحة للعام 2017.
من جانبها أكدت وزيرة السياحة على "ضرورة إيجاد متنفس لقلقيلية لأهميتها وردا على المخططات الإسرائيلية التي تحاك ضدها"، مشيرة إلى ضرورة وجود بنية تحتية ومشاريع سياحية في المحافظة لفسح المجال لأبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده للتعرف على المناطق الأثرية والسياحية والتراثية، مشيرة إلى أن زيارتها اليوم جاءت لوضع حجر الأساس لمتحف وطني وتوقيع بروتوكول ومذكرة تفاهم حول القطاع السياحي في المحافظة، مثمنة دور المحافظ لترأسه اللجنة السياحية في المحافظة داعية الجميع للتكاتف والتعاون لتطوير السياحة وتنفيذ المشاريع الهامة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق