اغلاق

نصراويون يردون على نتنياهو: ‘خطابك بالون منفوخ‘

في اعقاب الفيديو الخطابي لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ، اتجاه الجماهير العربية ، الذي يدعو من خلاله الجماهير العربية الى الاندماج في المجتمع الاسرائيلي ،
Loading the player...

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أهال من منطقة الناصرة ، تحدثوا بدورهم عن موقفهم من خطاب نتنياهو ، وارسلوا رسائل مختلفة في هذا السياق .

" رسالة نتنياهو لا تعكس جوهره الحقيقي اتجاه العرب في البلاد "
المواطن هشام امارة ، قال : " بالنسبة لرسالة نتنياهو الى المجتمع العربي ومحاولته تجميل وجهه العنصري اتجاه ابناء شعبنا ، فهي رسالة لشخص سياسي محنك من الدرجة الاولى ولا تعكس جوهره الحقيقي اتجاه العرب في البلاد ".
واضاف هشام امارة : " نتنياهو يدعو المجتمع العربي الى الانخراط والاندماج في المجتمع الاسرائيلي ، وفي الماضي القريب اي الانتخابات الاخيرة اخاف شعبه من العرب وقال لهم " انهم يتدفقون الى صناديق الاقتراع " حتى يحظى بشعبية اكبر وتصويت " ، فهذه لعبة سياسية من نتنياهو وتهدف لزيادة نفوذه وسيطرته وتجميل شكله امام الدول العربية، كانه مهتم بالمجتمع العربي وهذا لا يعكس الجوهر الحقيقي للوضع القائم والسائد في حياة المواطن العربي وافتقاره للموارد وضعف البنى التحتية وغيرها في البلاد ".

" رسالة نتنياهو.. بالون منفوخ "
من جهته، اعرب الاستاذ عناد زعبي قائلا : " بالنسبة للرسالة التي اطلقها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والتي يحاول من خلالها ان يجمل سياست العنصرية المعروفة اتجاه العرب ، فهي بمثابة بالون منفوخ وذلك لان حكومته تسن قوانين عنصرية بشكل مكثف لا يمكن ان تكون حكومة بشكل اخر ، ولهذا فان هذا الخطاب هو للشكل الخارجي فقط ومن اجل تحسين الصورة امام الرأي العام العالمي " .

" هذا التوجه ليس بمكانه وغير صادق "
بينما افاد المواطن ناهي سعيد قائلا : " بالنسبة للرسالة الاخيرة التي توجه فيها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للمواطنين العرب في البلاد بعد المقولة الشهيرة التابعة له " العرب يتدفقون في الانتخابات الاخيرة الى صناديق الاقتراع " ، كان ذلك بمثابة تحريض للمواطنين اليهود وحثهم للذهاب الى صناديق الاقتراع لمنع وصول العرب الى نسبة عالية في انتخابات الكنيست الاخيرة ".
واضاف ناهي سعيد : " هذا التوجه جاء بتوقيت هام لنتياهو حتى يتقرب من بعض الدول العربية ليفهم الدول العربية وبعض الرؤساء بأن اسرائيل تمنح الاقلية العربية حقوقها وباعتقادي هذا التوجه ليس بمكانه وغير صادق ونحن كشعب عربي لا نريد اقوالا وانما افعال ، ونلمس من هذه الحكومة العنصرية في الوقت الحالي بان التوجه يعكس ذلك تماما " .
وتابع ناهي سعيد : " اقول لكل عربي لديه ذرة من الوطنية ان يفهم هذا الخطاب الذي جاء في هذا التوقيت الذي جاء من منطلق سياسي فقط ، ونريد ان نلمس هذا التوجه على ارض الواقع وليس من الناحية النظرية فقط ، ويجب اعطاء الاقلية العربية وظائف وحريات صحيحة ، ولا يمكن ان يقارنونا بالحريات امام الدولة العربية كوننا نحيى في دولة اسرائيل التي تعتبر نفسها الدولة الديمقراطية الوحيدة بالشرق الاوسط ، وانا اريد ان اؤكد مرة اخرى ان توجه نتنياهو غير صادق ونابع من مصلحة شخصية للتقارب من بعض الدول العربية".


 ناهي سعيد


عناد زعبي


هشام امارة



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق