اغلاق

فرقة النادي الاهلي للفلكلور الشركسي ترسم أجمل اللوحات بجرش

قدمت فرقة النادي الاهلي للفلكلور الشركسي اجمل اللوحات التي اظهرت الشموخ والقوة والجمال على المسرح الجنوبي ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون،



في دورته الحادية والثلاثين.
حيث يحرص مهرجان جرش على حضور الفن الشركسي بين فعاليته، لكون الحضور الشركسي في مهرجان جرش، تقليد سنوي على اعتبار ان الثقافة الشركسية واحدة من مكونات فسيفساء الثقافة الأردنية وتساهم باثراء هذا التنوع الثقافي، وعادة تمتاز حفلات الفرق الشركسية، بالتنظيم والترتيب واناقة الحضور.
وقدمت الفرقة العديد من الرقصات التقليدية، مثل رقصة القافة، وهي رقصة تخص النبلاء، حيث يجسد الشباب، قيم النبل والشموخ والاعتداد بالنفس، والقوة، في حين تجسد الفتاة معاني الكبرياء، والرقي والرقة، بالاضافة الى رقصة باربان فان الشباب يستعرضون فيها مهارتهم، وقوتهم، وقدرتهم على توظيف الجسد لاداء الحركة الرشيقة القوية، على ايقاع الة البربان.
كما قام اعضاء فرقة النادي الاهلي بتقديم رقصة شباب وهي رقصة جبلية، تمثل البيئة الجبلية الصعبة، وتجسد معاني الشجاعة والقوة، والرجولة، والقدرة على التحمل، والتحكم، والتعامل مع ظروف الطبيعة القاسية، ايضا حكولاش ، وهي تستند في اصولها، الى حكاية شاب مصاب بقدمه، حاول ان يرقص رقصة النبلاء، وان يتكيف جسديا مع الحركة، فكانت النتيجة رقصة جديدة، توارثها الناس هناك.
اما رقصة ثابا ريفا، وهي من فلكلور منطقة البحر الاسود، في تلك الفترة التي تعرض فيها الشركس للابادة على يدي القيصرية الروسية، وتتميز الرقصة بالرشاقة، وخفة الحركة، وجمال التشكيلات المعبرة عن حالة الانصهار، والتماهي مع اللهجات، والتعبير عن الوضع الجديد.
وفي نهاية عروض فرقة النادي الاهلي للفلكلور الشركسي قام مدير عام المهرجان محمد ابو سماقة بتكريم النادي بدرع المهرجان مبديا اعجابه بمستوى العروض واللوحات التي رسمها اعضاء الفرقة، فيما قام رئيس النادي بتكريم مدير المهرجان بدرع النادي.







































































لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق