اغلاق

ندين الخالدي تتألق على مسرح مهرجان فلسطين الدولي

"أخيراً.. حلم زملائي وحلمي منذ كنت طفلة بالوقوف على أرض فلسطين وأغني لأهلها يتحقق" .. هذا ما قالته الفنانة عراقية الأصل ندين الخالدي لدى وقوفها مع فرقتها،



على مسرح مهرجان فلسطين الدولي ليلة الخميس.
وأحيت فرقة "طرب باند" من السويد ثاني أمسيات المهرجان في دورته الـ17 في مدرّج قصر رام الله الثقافي. والتي اشتهرت مؤخراً بأغنية "بغداد جوبي".
وقبل صعودها للمسرح مع أعضاء الفرقة بدت ندين الخالدي متلهّفة للأمسية، وقالت إنها تحضر الليلة لفلسطين بعد جولات فنية متتالية منذ أكثر من شهر.
وتابعت الخالدي التي قضت طفولتها في العراق "كانت الرحلة طويلة، ولكنني نسيت كلّ شيء الآن، المهم أنني أقف على المسرح الآن في فلسطين. أشعر أنني سأولد من جديد، لطالما كانت فلسطين جزءاً من كياني".
ولجأت الخالدي قبل 14 عاماً من وطنها العراق بسبب ظروف الحرب، إلى أن حصلت على الجنسية السويدية بعد رحلة معاناة، ما أعطاها مزيداً من الحرية للتنقل حول العالم، وإيصال فنّها أخيراً، كما تشير مسؤولة لجنة الفرق في المهرجان، وطن صبّاح، التي تضيف أن قصة وصولها لفلسطين "كانت قصة أخرى كونها من أصل عراقيّ". 
وأدّت الفرقة عدة أعمال غنائية عن الصداقة واللجوء والأرض، بآلاتهم الخاصة وإيقاع موسيقاهم الذي شدّ الحضور من الكبار والصغار، وخصوصاً مع أغنية "بغداد جوبي" التي يحفظ كلماتها جزء كبير من الحضور.
دانية دسوقي حضرت مبكراً للأمسية "حتى تكون أقرب من عرض الفرقة التي تحبّ". أما عدنان طبيلة فيشدّه إيقاع الموسيقى المتنوّع وكلمات أعمالهم الغنائية "المعبّرة". كما يلفت المزج الموسيقي بين الشرقي والغربي دنيا بدر، التي رأت أن كلماتها "قريبة على مجتمعنا".











لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق