اغلاق

‘القلب الكبير‘ توفر الغذاء لـ17 ألف شخص في قطاع غزة

أطلقت مؤسسة "القلب الكبير"، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، والتي تتخذ من الشارقة مقراً لها، بالشراكة مع برنامج


مجموعة صور من نشاطات المؤسسة

الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، مبادرة إنسانية جديدة لتلبية الاحتياجات الغذائية لحوالي 17 ألف فلسطيني فقير في قطاع غزة، لمدة شهر كامل.
وتأتي هذه المبادرة في إطار الشراكة بين مؤسسة القلب الكبير وبرنامج الأغذية العالمي، لمساعدة الأسر الفقيرة في قطاع غزة وتمكينهم من الحصول على احتياجاتهم من المواد الغذائية اللازمة عبر تقديم الدعم المالي لهم على شكل بطاقات غذاء إلكترونية، تمكنهم من شراء السلع الغذائية من الباعة المتعاقدين مع البرنامج في أحيائهم.
وتسهم بطاقات الغذاء الإلكترونية، أو التحويلات النقدية لبرنامج الأغذية العالمي في دفع عجلة الاقتصاد المحلي عبر دعم 75 من موزعي ومنتجي المواد الغذائية. ومنذ عام 2011، تم استثمار ما يزيد عن 110 مليون دولار أمريكي في الاقتصاد الفلسطيني من خلال مشروع التحويلات النقدية.

تخفيف معاناة الأسر العربية
وفي تصريح لها بهذه المناسبة، قالت مريم الحمادي، مديرة حملة "سلام يا صغار" التابعة لمؤسسة القلب الكبير: "تعمل مؤسسة القلب الكبير على تخفيف معاناة الأسر العربية في مختلف أنحاء العالم، كما تشارك باستمرار في تقييم البرامج التي يمكنها أن تساعد في ذلك، وحرصت المؤسسة على تنفيذ هذا المشروع بالذات لأنه يوفر الغذاء للمحتاجين ولاسيما المواد الغذائية التي يرغبون فيها. فتساعد بطاقات الغذاء الإلكترونية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي  على  حرية اختيار متى وأين يتسوقون لاختيار المواد الغذائية التي يرغبون بشرائها."
ويقدم مشروع التحويلات النقدية لبرنامج الأغذية العالمي في فلسطين الدعم المالي إلى حوالي 170 ألف شخص من غير اللاجئين ، منهم 72 ألف يعيشون في خمس مناطق في قطاع غزة، والتي تشمل غزة  وخان يونس، وشمال غزة، ودير البلح في وسط القطاع، ومدينة رفح.

حاجة ماسة لمساعدة المحتاجين
وأضافت الحمادي: "توجد حاجة ماسة لمساعدة المحتاجين في قطاع غزة، إذ إن أكثر من 75% من الأسر التي يساعدهم البرنامج تضم الأطفال والنساء، في حين تعيل النساء ما يقارب 25% من الأسر التي يوفر البرنامج المساعدات لهم، من بينهن الكثير من كبار السن، أو اللاتي يعانين من ظروف صحية صعبة أو من ذوي الاحتياجات الخاصة، ونحن ندرك تماماً من خلال الشراكة مع برنامج الأغذية العالمي نعمل مع منظمة متخصصة وقادرة على تحديد الأسر المحتاجة للمساعدات".








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق