اغلاق

العطلة بشهرها الثاني.. هكذا يقضيها أهالي منطقة الناصرة

بعد انقضاء الشهر الاول من العطلة الصيفية، قابلت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما عددا من أهالي مدينة الناصرة والمنطقة، تحدثوا عن التخطيط لقضاء الشهر الثاني

  
ايراز هبرات 

من العطلة الصيفية، والعقبات التي واجهوها في الشهر الأول النشاطات الت يقاموا فيها.

قضاء وقت مع الأولاد

فداء خليلية قالت:" بالنسبة لي بشكل خاص أنا في اذن ولادة مع طفلي، والعطلة بالنسبة لي راحة أقضي فيها وقتي مع أولادي حيث أتقرب اليهم اكثر. كما قمت بتسجيل اولادي في المخيم الصيفي وهو مخيم ترفيهي. واذهب لرحلات وأماكن استجمام مع الاولاد، ونحاول ان نضع برنامجا يوميا لكي لا يشعروا بالملل. وفي الشهر القادم سيشتركون بدورات سباحة  كما اننا كعائلة سنسافر لإحدى الدول للاستجمام".
 

فعاليات وعمل
عماد بدرة قال:" بداية كل عام وطلابنا بألف خير ونتمنی لهم عطلة ممتعة ومفيدة. في كل عام يخرج طلابنا الی العطلة الصيفية ويكون هناك العديد من التساؤلات عند الكثيرين من الطلاب  والأهالي ، حول كيفية قضاء العطلة الصيفية بشكل مريح وممتع وبعيدا عن الاشكاليات والفوضی، حيث تترك العطلة الصيفية ان لم يتم استغلالها بالشكل الصحيح
من قبل الطلاب فراغا كبيرا وقد يتم استغلاله بطرق سلبية، فالحياة لا تقبل الفراغ.  لذلك من الاهمية استغلال العطلة الصيفية ببرامج وفعاليات هامة وإيجابية. فقد يخرج الطلاب في بداية العطلة الصيفية متعبين منهكين من اجواء الدراسة والتعليم، فتكون مناسبة لديهم لقضاء اوقات اكثر للراحة والنوم وزيارة الاصدقاء والاقارب ، وآخرون يذهبون للسفر مع عائلاتهم خارج البلاد، ويكون الشهر الاول قد انقضی".
 اضاف:"وفي الشهر الثاني للعطلة تبدأ المخيمات الصيفية وبرامج الاطفال والشباب من دورات وبرامج ترفيهية ... الخ ، كما ان جزءا كبيرا من الطلاب يستغلون العطلة الصيفية للالتحاق في سوق العمل، وهذا بحد ذاته يعتبر إنجازا كبيرا للطلاب وللأهل، نتيجة عدة اسباب واهمها الوضع الاقتصادي الصعب، وجزء آخر يجدها مناسبة ليقوم بمساعدة والده في عمله ، وآخرون يجدونها فرصة ليتعلموا مهنة معينة، او فرصة ليعملوا علی تجميع مبلغ من المال لشراء بعض الاحتياجات الخاصة او توفير اقساط للتعليم او توفير مبلغ للسفر الی خارج البلاد".

عقبات
 تابع بدرة:ط العقبات التي تواجه الاهل وتزعجهم ، عدم وجود برامح وفعاليات يلتحق بها اولادهم ، وهذا يؤدي الی افتعال المشاكل ان كانت داخل البيت او خارجه، ويعمل علی اكتساب عادات سيئة وسلبية،او قضاء جزء كبير من اوقاتهم في البيت و النوم والجلوس لفترات طويلة علی الكمبيوتر ومع أجهزة الاتصالات المختلفة.هذا بحد ذاته مزعج ومقلق للاهل، لذلك نحن في جمعية انماء نعمل علی تكثيف الفعاليات والبرامج في العطلة الصيفية ونشارك الطلاب في العديد من الفعاليات والبرامج المختلفة للحد من اوقات الفراغ وما ينتج عنها من مشاكل واعمال عنف واكتساب قضايا سلبية لدی الطلاب" .
 
لعب وتعليم
ايراز هبرات قالت:" قضينا الشهر الاول من العطلة الصيفية باللعب واللهو، وأخد قسط من الراحة، استعدادا للعام الدراسي القادم على امل ان تكون عطلتهم قبل كل شيء آمنه في ظل الظروف الراهنة والحوادث الصيفية المتزايدة من عام الى آخر بسبب قله الوعي وعدم السير وفق تحذيرات الجهات المختصة ووفق القوانين التي يجب اتباعها في الصيف والتي من شأنها ان تخلق أجواء آمنه للطالب لقضاء عطلة صيفية حذرة وآمنه، وعلى هذا مشينا انا واولادي ووضعت لاودي جدول
نشاطات يشمل هواياتهم المفضلة و دراسة عده مواضيع من خلال الاشتراك في معهد.  وهكذا استفادوا من العطلة بوقت للقراءة والدراسة واللعب واللهو والاستجمام وبهذا الحال لم يكن لهم اي فراغ يشعرهم بالملل.
 
التحضير للعيد
تهاني جرار زعبي قالت:" خلال الشهر الاول من العطلة الصيفية قمنا بالتحضير لعيد الفطر والانتهاء من امتحانات البجروت وبسبب التزاماتنا بالعمل لم نستطع التمتع بأجواء العطلة، فالاولاد بالبيت وانا بالعمل، الكبير بالبيت والصغير بعد العصر بالحارة وللاسف الشديد بالحارة لا توجد إمكانية للعب الا بين السيارات ولا توجد ملاعب وهذا يشكل خطرا عليه وعلى الأولاد".

الذهاب الى البحر والسفر
أزهار عياد شحادة قالت:" مع ارتفاع درجات الحرارة، في العطلة الصيفية كنا نذهب الى البحر للسباحة وأيضاً قمت بتعليم أولادي دورات سباحة كي نبعدهم عن خطر الغرق ونعطيهم القوة لمواجهة الحياة بشكل عام. والعطلة الصيفية كانت فرصة لزيارة الاصدقاء والاقارب ولقضاء وقت كبير من المتعة معهم. وللشهر القادم خططنا للسفر وحضور باقي الفعاليات وتكملة التسجيل للمخيمات الصيفية لأن المأوى لاولادنا هي بيئة داعمة وممتعة وهذا ما نجده في المخيمات الصيفية".


فداء خليلية


تهاني جرار زعبي


عماد بدرة



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق