اغلاق

الحمد الله يشارك بحفل تخريج الفوج التاسع بجامعة خضوري

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "أمام كل صور الهدم والدمار والموت، نحتفل اليوم بتجربة وطنية رائدة هي أقوى من كل هذه الانتهاكات والاعتداءات خاصة بحق اهلنا في القدس،


صور من حفل التخريج

ونحتفي بقصص النجاح والتميز وروح الصمود والتحدي التي نراها واضحة في ثقة واعتزاز خريجينا في جامعة الخضوري" .
جاء ذلك خلال كلمته في حفل تخريج الفوج التاسع من جامعة فلسطين التقنية خضوري بطولكرم، يوم الخميس الماضي، بحضور محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ووزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ورئيس جامعة فلسطين التقنية "خضوري" د. مروان عورتاني، وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية في الجامعة، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.
وأضاف الحمد الله: "في غمار معاناة ابناء شعبنا، تتحول رسالة الجامعات الفلسطينية إلى رسالة استثنائية هامة، تتمحور حول تمكين الإنسان الفلسطيني وتثبيته في أرضه وانتشاله من البؤس والإحباط، وتنمية مهاراته ومعارفه، ليكون فردا منتجا مبادرا، متفاعلا مع الثقافات والعلوم من حوله، قادرا على المنافسة محليا ودوليا أيضا، ولنثبث للعالم أن شعبنا عصي عن التدمير والإبادة، وإنه لن يرضخ لواقع العزلة والحصار الذي تريده لنا إسرائيل" .
وتابع رئيس الوزراء: "بكثير من الفخر والفرح معا، أتواجد بينكم لأشارككم حفل تخريج كوكبة جديدة من طلاب جامعة خضوري، "فوج التعليم المقاوم"، فنحن نسطر بكم ومن خلالكم، أهم أدوات التصدي لمخططات الاحتلال في الطمس والتهجير والاقتلاع. ونشارككم اليوم فرحة صنعتموها بأنفسكم، وإنجازا حققتموه بإصراركم وتعبكم وتحصيلكم العلمي، بإسمي ونيابة عن فخامة الرئيس محمود عباس، أقدم لكل واحد وواحدة منكم كل التحية والتهنئة، متمنيا أن تكونوا سفراء أوفياء لجامعتكم وبلادكم، ومثالا في الالتزام والمسؤولية والتفاني في خدمة الوطن" . 
واختتم الحمد الله كلمته قائلا: "اسمحوا لي أن أشكر مجددا باسم سيادة الرئيس محمود عباس جامعة فلسطين التقنية، بكادرها وطواقمها التدريسية والإدارية، ورئيسها الأخ د. مروان عورتاني، على ما يقدمونه لتبقى هذه الجامعة صرحا أكاديميا ملتزما ومتميزا، يواكب احتياجات سوق العمل، ويحافظ على هويته وتفرده. وأبارك مرة أخرى لخريجينا بهذا النجاح والتفوق، فأنتم وقود التغيير والحراك، وثروتنا واستثمارنا الحقيقي" .










لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق