اغلاق

دار الكلمة الجامعية تعرض فيلم ‘فيلا توما‘ للمخرجة سهى عراف

عرضت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، وكجزء من فعاليات الاحتفال بمرور عشرة أعوام على تأسيسها، فيلم "فيلا توما" للمخرجة الفلسطينية سهى عراف،



وقد حضره عدد من الطلبة من مختلف الدوائر والتخصصات بالإضافة الى عدد من موظفي دار الكلمة الجامعية والشخصيات الهامة من المخرجين والإعلامين والمثقفين والفنانين، وذلك بمسرح دار الكلمة الجامعية.
ورحب الأستاذ سائد أنضوني منسق برنامج انتاج الأفلام في دار الكلمة الجامعية بالحضور مثمناً حضورهم ومشاركتهم في هذا اللقاء الذي يهدف الى مساهمة دار الكلمة الجامعية في الحراك الثقافي في مدينة بيت لحم والذي يهدف أيضا الى تعريف طلبة الكلية الجامعية بالمخرجين والمخرجات الفلسطينيين وافلامهم وإتاحة الفرصة لهم لمناقشة المخرجين والمخرجات في خياراتهم الإبداعية مما يرفع من مستواهم المعرفي والفني.
كما وعبرت المخرجة سهى عراف عن بالغ سعادتها في عرض الفيلم في رحاب دار الكلمة الجامعية في مدينة بيت لحم، وذكرت: "ان هذه هي المرة الأولى التي يعرض فيلم "فيلا توما" في مدينة بيت لحم، وأكدت على أهمية اقامة صندوق فلسطيني مستقل من أجل دعم السينما والفنون.
ويروي الفيلم قصة عائلة فلسطينية مسيحية مكونة من ثلاث نساء فيوليت، جولييت، أنطوانيت، يعشن في الماضي ومنعزلات عن المجتمع الفلسطيني في مدينة رام الله حيث تقع فيلا توما، وتنضم للعيش مع عماتها ابنة اخيهم بديعة التي تربت في دير للأيتام، ويبدأن في تربيتها بما يتناسب مع مركز العائلة الاجتماعي – الارستقراطي، فيعلمنها اللغة الفرنسية والعزف على البيانو وتجتهد "فيوليت" الأخت الاكبر لإيجاد عريس لها، كي لا يكون مصيرها كمصيرهنّ دون زواج .
وتبع عرض الفيلم حلقة نقاش مع المخرجة حول الفيلم ومضمونه ، والذي تميز بالأسئلة الإبداعية والحوار الفعال، وكانت الأجواء ابداعية وهادفة،وقد رصد ريع تذاكر عرض الفيلم لصالح صندوق الطالب المحتاج في دار الكلمة الجامعية، وخاصة لطلبة درجة البكالوريوس في برنامج الإنتاج الفيلمي.
سهى عراف مخرجة فلسطينية من معليا، حائزة على جائزة افضل مخرجة امرأة للعام 2014 في مهرجان المرأة والسينما الدولي في لوس أنجلوس وهي من أفضل عشر كتاب سيناريو في العالم وفيلم  "فيلا توما" شارك بأكثر من 93 مهرجانًا دوليًا من بينهم مهرجان السينما العالمي في البندقية ومهرجان السينما في تورنتو، كما وفاز على العديد من الجوائز العالمية الهامة.
وتعتبر دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة والتي تحتفل هذا العام بمرورعشرة أعوام على تأسيسها، بأنها أول مؤسسة تعليم عالي فلسطينية في مجال الفنون والثقافة، علماً بأنه تم حالياً فتح باب القبول والتسجيل للفصل الأول من العام الأكاديمي 2016/2017.
وتركز دار الكلمة الجامعية في تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما وتمنح درجة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي والفنون المعاصرة وانتاج الأفلام، ودرجة الدبلوم في الإنتاج الفيلمي، الدراما والأداء المسرحي، الفنون التشكيلية المعاصرة، الزجاج والخزف، فن الصياغة التربية فنية، الأداء الموسيقي، الأدلاء السياحيين الفلسطينيين، فنون الطبخ وخدمة الطعام وبرنامج ضيافة الطعام المتقدمة، وتعمل على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.

لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق