اغلاق

خبراء يطالبون الشباب والنساء بالمشاركة الفاعلة في الانتخابات

طالب شباب وخبراء في الانتخابات بتشكيل قوائم انتخابية شبابية او الدخول في قوائم على ان يتصدروا الاسماء الاولى فيها، والمشاركة بفاعلية في حق الترشيح والاقتراع


الصورة للتوضيح فقط 

في انتخابات الهيئات المحلية البلدية والقروية المزمع اجراؤها في شهر تشرين اول القادم، كما دعوا النساء للمشاركة في القوائم وضمن الاسماء الاولى فيها وليس الاخيرة.
جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمها منتدى شارك الشبابي في مقره برام الله، حول "مشاركة الشباب في انتخابات الهيئات المحلية"، ضمن فعاليات "معسكر الانتخابات" المنفذ من قبل المنتدى بالشراكة مع لجنة الانتخابات المركزية وبتمويل من الاتحاد الاوروبي بمشاركة الخبير الدولي في شؤون الانتخابات د. طالب عوض، ومدير عام مركز اعلام حقوق الانسان والديمقراطية "شمس" د. عمر رحال، والناشطة المجتمعية رتيبة ابو غوش، والمدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة، بحضور عدد من الفتيات والشباب والمتطوعين.
واجمع المتحدثون على اهمية المشاركة الشبابية في الانتخابات المحلية، بما تعنيه من ممارسة حق وواجب ومواطنة، معلنين رفضهم لأي محاولات لتعيين اعضاء بعض المجالس والهيئات المحلية بالتزكية، في الوقت الذي طالبوا فيه بتشكيل مجالس ظل استرشادية تعنى بدور الشباب ومكانتهم وتأثيرهم في المجتمع.
وانتقد خبير الانتخابات الدولي د. طالب عوض استخدام الشباب وقودا للحملات الانتخابية والاقتراعات، مبينا ان المشكلة تكمن في ادراج الشباب في الترتيبات الاخيرة في القوائم الانتخابية.
وقال د. عوض: "أي حديث عن تعديل في قانون انتخابات الهيئات والمجالس المحلية الآن يضر بالانتخابات"، مشددا على ضرورة ان يتصدر الشباب القوائم الانتخابية في الوقت الذي ي جب ان يتم دعم القوائم التي تشتمل فيها المرأة والتي ينبغي ادراجها في ترتيبات تلك القوائم الانتخابية الاولى.
ويستغرب د. طالب من مشاركة اللاجئين في قطاع غزة في انتخابات الهيئات المحلية، بينما ممنوعين من المشاركة في الضفة الغربية، مؤكدا للجميع ان المشاركة حق وواجب ومواطنة ولن تفقدهم او يضيع عليهم حق العودة.
واشار، الى ان ترشح القوائم يجب ان تتم في نفس الدوائر الانتخابية التابعة لها، نافيا وجود ترشيح فردي، وحذر من ترشح أفرد ضمن ا لقوائم الانتخابية وعليهم ديون بدل استهلاك مياه وكهرباء، متمنيا ان تجرةى الانتخابات بمشاركة الجميع ودونما مقاطعة من أيا من الأطراف.
بدوره، شدد مدير عام مركز اعلام حقوق الانسان والديمقراطية "شمس" د. عمر رحال، على اهمية صوت الشباب الانتخابي ووجوب مشاركته لأنه جزء من المواطنة على حد تعبيره، مشددا على "ضرورة ان تفرز الانتخابات المحلية قيادات شابة خاصة انها ستنعكس مفرزاتها على الخدمات والتنمية" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق