اغلاق

غنام تسلم منحة الرئيس لأوائل طلبة رام الله والبيرة

نظمت محافظة رام الله والبيرة ومديرية التربية والتعليم في رام الله والبيرة احتفالا تكريما لطلبة الثانوية العامة الأوائل على مستوى المحافظة للعام 2016 في مختلف الفروع

والذين بلع عددهم 29 طالب وطالبة، وذلك في قاعة دير طريف بالبيرة.
جاء ذلك بحضور د. ليلى غنام ومدير التربية والتعليم في المحافظة الأستاذ باسم عريقات والهيئة الأمنية للمحافظة ومدراء مديريات ومؤسسات المحافظة واقليم حركة فتح ورؤساء البلديات إضافة للطلبة والأهالي وأولياء الأمور.
وهنأت د.غنام في كلمتها الطلبة والأهالي والحضور على " هذا التفوق والإنجاز العظيم، ونقلت تحيات فخامة السيد الرئيس محمود عباس " أبو مازن " ومباركته لكل الطلبة والأهالي وتمنياته لهم مزيدا من الإبداع والتفوق " . وقالت : "  إن هذا الحفل هو تكريم للطلبة والأهالي وكافة القائمين والشركاء في المسيرة التعليمية " ، وقالت : " إن الرئيس يفاخر دوما الأمم الأخرى بما للشعب الفلسطيني من جيل شبابي واعي ومتعلم ومثقف، يسعى دائما إلى تحرير أرضه وشعبه من ظلم الاحتلال كما يسعى لبناء دولته الفلسطينية المستقلة " ، لافتة الى " أن هذا التفوق هو رسالة إلى كل العالم أن شعبنا باق ولن يهزم وأننا كشعب فلسطيني قدرنا أن نسرق الفرحة والأمل رغم كل تلك الصعوبات التي يفرضها المحتل، متمنية أن يكون الاحتفال العام القادم بإطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال وتحرير القدس " ، مؤكدة على " الدعم المتواصل لمديرية التربية والتعليم قائلة إننا معا نسير في الاتجاه الصحيح نحو الإبداع والتفوق والتميز، وأعربت في هذا الإطار عن شكرها لمديرية التربية والتعليم على كافة الجهود المتميزة وكل طواقمها التي تعمل ليل نهار للوصول إلى هذه الإنجازات الكبيرة ".

فقرات فنية
وأبرقت المحافظ " بالتحية للأم الفلسطينية التي زغردت مستقبلة جثمان ابنها الشهيد وفي قلبها الألم والحسرة، حيث أنها تمنت أن تستقبله خريجا متفوقا وتفرح لنجاحه كباقي الأمهات، معتبرة أن الشهداء نالوا الشهادة الأكبر، مترحمة على كافة الطلبة الذين استشهدوا ولم يتمكنوا من مواصلة مسيرتهم التعليمية بسبب رصاص المحتل الذي يبطش بكل ما هو فلسطيني ".
ووجهت التحية " للأطفال الأسرى وللطلبة الأسرى الذين غيبهم الإحتلال عن مقاعد دراستهم متمنية لهم الحرية، مؤكدة أن هذه الانجازات التي يحققها الطلبة هي نتاج مسيرة متكاملة اساسها الأسرة، داعية لاختيار تخصصات تلبي احتياجات السوق وبناء على رغبة الطلبة انفسهم ".
وشكرت المحافظ غنام شركاء العمل من مؤسسات ومديريات وبلديات وأجهزة أمنية مشيرة الى " أن هذا الجهد التكاملي هو تأكيد على التعاون في سبيل طلابنا ومستقبلنا ".
وقدم مدير التربية والتعليم في المحافظة باسم عريقات  شكره لمحافظة رام الله والبيرة على دعمها المتواصل، كما توجه بالشكر لشركاء العمل من مديريات وأجهزة أمنية، كما وقدم شكرة للطلبة المتفوقين والأهالي والمعلمين ومدراء المدارس الذين وقفوا الى جانب الطلبة في طريق النجاح والتميز، وقال إن العلم هو سلاحنا الدائم في مواجهة كافة التحديات، مشيرا الى تطور الإنجازات التي تحققها المدرية مشيرا الى التقدم الملموس بنتائج الطلبة.
وتم خلال الحفل تقديم فقرات فنية من التراث الشعبي وجرى في ختامه تسليم الطلبة من قبل المحافظ غنام منحة السيد الرئيس وجرى تكريم المحافظ من قبل مديرية التربية اضافة الى تكريم الشرطة والارتباطين المدني والعسكري والمديريات الشريكة والبلديات لدورهم جميعا في انجاح امتحان الثانوية العامة  اضافة الى تكريم جمعية ديرطريف لاحتضانها هذا المهرجان. وقد وافانا بالتفاصيل والصور سامر تيم مدير العلاقات العامة والاعلام .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق