اغلاق

نجوم مسلسلات رمضان في أروقة المحاكم !

لم تمر المسلسلات التي تم عرضها على الشاشة الصغيرة خلال شهر رمضان المبارك مرور الكرام ، حيث أثار مضمون بعضها جدلاً ومشاكل وصلت إلى حد إقامة



 دعاوى قضائية ضد نجومها وصنّاعها ... التقرير التالي يستعرض عددا من هذه الاعمال الدرامية التي وصلت الى أروقة القضاء ...

"أعمال تتنافى مع طبيعة الشعب المصري"
أول القضايا المتعلقة بالمسلسلات التي تم التقدم ببلاغ ضدها ، هي المذكرة التي قدمها المحامي المصري الشهير نبيه الوحش ، لوزارة الأوقاف المصرية ومشيخة الأزهر يطالب فيها بـ " التعليق على ما يُقدم من خلال الأعمال الدرامية من عري وإدمان للمخدرات ، والذي يتنافى تماماً مع طبيعة الشعب المصري في الشهر الكريم " ، موضحا " أن صنّاع الأعمال الفنية أمامهم 11 شهراً في العام من الممكن أن يقدموا فيها ما يرونه مناسباً من وجهة نظرهم ، أما الشهر الفضيل فله حرمته التي لا يجوز أن نتخطاها ، لذلك يجب على وزير الأوقاف وشيخ الأزهر التدخل لإيقاف هذه الأعمال التي تؤثر في الفن المصري بشكل عام ، وفي الأسرة المصرية بشكل خاص " .
وأضاف الوحش " أن محمد رمضان أسوأ من قدم شخصية المحامي خلال هذا الموسم الرمضاني ، وذلك بسبب التجاوزات التي ارتكبها أثناء تجسيده لشخصية ناصر الدسوقي في مسلسل "الأسطورة" ، وتحوله الى تاجر سلاح وبلطجي " .
كما تقدم هاني مرجان ، عضو مجلس الشعب المصري عن دائرة " منشأة ناصر " بدعوى قضائية ضد صنّاع مسلسل " هي ودافنشي " ، الذي شاركت به الفنانة ليلى علوي والفنان خالد الصاوي ، بسبب بعض المشاهد التي تم تقديمها خلال العمل، والتي وجد النائب أنها أهانت أهالي منشأة ناصر والجمالية ، بعد وصفهم بالعشوائية والبلطجة خلال الحلقة الثانية من المسلسل ، مما أثار استياء وغضب أهالي المنطقة ، الأمر الذي دفع النائب البرلماني لتقديم شكوى إلى رئيس المجلس علي عبد العال، بالإضافة إلى الدعوى القضائية التي اختصم فيها أسرة المسلسل .

أضرار نفسية بسبب "برومو "
برنامج رامز جلال
أقام أحد المحامين دعوى قضائية ضد الفنان رامز جلال ، وذلك من خلال إحدى السيدات التي تعرضت لحادثة حريق من قبل ، وسبّب " برومو " برنامج جلال أضراراً نفسية جسيمة لها ، وطالبت صاحبة الدعوى الشركة المنتجة للبرنامج بتعويضها مادياً عما أصابها من رعب واستياء، كونها ضحية سابقة للحروق ، مؤكدةً " أنها أُصيبت بحالة نفسية سيئة بعدما شاهدت البرومو ، خصوصاً حين قال رامز بمنتهى الوحشية إنه يستمتع بمنظر الناس وهم يحترقون " .

سرقة فكرة برنامج "رامز بيلعب بالنار"
كذلك تقدم محام مصري بدعوى قضائية اختصم فيها رامز جلال ، واتهمه بسرقة فكرة البرنامج " رامز بيلعب بالنار " من محتوى سمعي وبصري تقدم به أحد المؤلفين ، وطالب شركة إنتاج العمل بتعويضه مادياً من خلال الأرباح التي عادت على البرنامج . وقال المدعي في دعواه " أنه عرض الفكرة على رامز جلال وأبدى إعجابه بها ، لكنه اختفى تماما ، ليفاجأ بعدها هذا المؤلف بتقديم فكرته التي قام بتسجيلها في المجلس الأعلى للثقافة على الشاشات ، ولا تزال الدعوى منظورة حتى الآن " .

إساءة لتاريخ بور سعيد
أيضاً أقام النائب أحمد فرغلي ، عضو مجلس النواب في بور سعيد ، دعوى قضائية ضد مؤلف مسلسل " نيللي وشريهان " ومخرج المسلسل ورئيس مجلسإدارة " روزنامة للإنتاج الفني " ، بسبب الإساءة إلى تاريخ بور سعيد.
وقال النائب إن المسلسل تضمن شكل جريمة سب وقذف تنص عليها المادة 171 من القانون.
وأصدر اللواء عادل الغضبان ، محافظ بور سعيد ، تعليمات إلى إدارة الشؤون القانونية في الديوان العام برفع دعوى قضائية ضد منتج ومخرج مسلسل " نيللي وشريهان " ، لما تضمنه العمل من بعض المشاهد المسيئة الى تاريخ بورسعيد. وأكد الغضبان في بيانه "ضرورة حذف تلك المشاهد" من خلال تواصله مع المنتج والمخرج ، "حفاظاً على تاريخ المدينة التي ضحّت من أجل شعب مصر بأكمله ضد العدوان الثلاثي على مصر " .





لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق