اغلاق

رام الله: مخيمات صيفية دامجة للأطفال من ذوي الاعاقة

أطلق مركز إبداع المعلم بالتّعاون مع اللجنة الوطنية للمخيمات الصيفية مخيمات صيفية في كل من بلدة سيلة الظهر بمحافظة جنين، وبلدة كفر عبوش بمحافظة طولكرم،


مجموعة صور من المخيمات الصيفية

وذلك بمشاركة قرابة 172 طفلاً وطفلة تتراوح أعمارهم ما بين 7 أعوام وحتى 12 عاماً، منهم 42 طفلاً من ذوي الإعاقة على الأقل. كما استهدف المخيم الأطفال من ذوي الإعاقة الذهنية، حيث بدأت هذه المخيمات يوم السّبت الموافق الثالث والعشربن من آب 2016 وستستمر حتى الخامس من آب 2016، بتمويل من اللجنة الوطنية للمخيمات الصيفية، وتُنفذ بالشّراكة مع برنامج التأهيل المجتمعي  وبلدية الكفريات وبلدية سيلة الظهر.
تتضمن هذه  المخيمات العديد من الفعاليات وألعاب وأنشطة ورحلات ترفيهية، بالإضافة لزوايا الفن والرياضة والدراما والمسرح والكتابة الإداعية والتربية الوطنية، بحيث تُدار بمشاركة مجموعة من المتطوعين والمشرفين المؤهلين للتعامل مع ذوي الإعاقة، من خلال المشاركة في ألعاب ترفيهية مختلفة كالدبكة والرقص، إضافة إلى لعبة التركيز وألعاب رياضية، ما يساهم في صقل شخصيتهم وتركيزهم وتعزيز دمجهم مع غيرهم من الأطفال.
من جهتها، أكدت مُنسقة المشروع روان الخيّاط على أهمية هذه المخيمات الصيفية بقولها: " تُعد هذه المخيمات أحد الأنشطة المهمة التي تعمل على تقبل المجتمع لوجود الأشخاص من ذوي الاعاقة وخاصة الإعاقة الذهنية، مشيرة إلى أنّه من حق الأطفال ذوي الإعاقة أن يمارسوا حياتهم وحقوقهم في اللعب والترفيه كغيرهم من الأطفال، ما يؤدي إلى خلق بيئة دامجة وتعليم جامع وأنّ وجودهم بالمجتمع يُعتبر نوع من أنواع التنوع الطبيعي".
تأتي هذه المخيمات  لدعم الهدف الرئيسي لمشروع نحو بيئة دامجة الذي يُنفذه مركز إبداع المعلم بتمويل من المؤسسة السويدية للإغاثة الفردية بهدف تعزيز دمج الأطفال من ذوي الإعاقة الذهنية في المدارس الحكومية، من خلال المُساهمة في خلق بيئة اجتماعية واقتصادية وسياسية موائمة للتعليم الجامع للأطفال في شمال الضفة الغربية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق