اغلاق

وزير التعليم : المدارس ليست ماكنات لتصنيع العلامات!

قال وزير التعليم نفتالي بينت خلال مؤتمر عقد في القدس ، نشرت فيه الوزارة الصورة التربويّة القطريّة لاول مرة :" المدارس هي ليست ماكنات لتصنيع العلامات


للاطلاع على جميع المعطيات والنتائج بشكل  موسّع اضغط على الصورة 

انّما أطر مبنيّة من قيم . المدرسة التي تفحص الطالب فقط حسب العلامات هي مدرسة لا تمنح  التربية وانّما تعطي صورة سلبيّة للطلاب . التقيت بالكثيرين من المعلّمين ووعدتهم بأنّنا سنقوم بتقييم المدارس حسب معايير تعتمد على الجودة  والقيم ومنع التسرّب الى جانب الاستحقاق في البجروت . أنا أؤمن بأنّ تغيير طريقة التقييم ستؤدي الى تغيير هام في جهاز التعليم . التقييم لا يتناقض مع القيم  . هو أداه للتطوير والتحسين ، والسؤال ماذا نقيّم ؟ اذا اقتصر التقييم على نسبة الاستحقاق في البجروت فانّنا نخسر القيم ، يجب أن نركّز على كل طالب ونعطيه الفرصة . يجب أن نركّز على مساعدة الغير  وهذا ما نقوم به الآن " .
واضاف :" وزارة التعليم تنشر اليوم الصوره التربويّة  التي ستعكس العمل التربوي في كل مدرسة فالى جانب نسبة الاستحقاق في كل مدرسة  سيكون أيضا نشر للقيم الاجتماعيّة الجماهيريّة  للمدرسة مثل الحفاظ على نزاهة الامتحانات ،  نسبة التسرّب ، العلاقه بين المعلّم والطالب وغيرها .
 الصورة التربويّة تتكوّن من أربعة عناقيد :  القيم والمناخ التعليمي ،  التسرّب والمتابعة ، الطاقم التعليمي والتعلم والتحصيل العلمي . في كل عنقود سيتم نشر القيم ذات الصلة  بنظرة سنويّة شاملة .
الصوره التربويّة  ستعكس بشكل واضح وامام الجميع النتائج الحقيقيّة للمدارس . وستكون وسيلة عمل بيد المدير والطاقم التربوي لتحسين وتطوير العمل التربوي في المدرسة بناء على النتائج ".
 
"العلامات ليست كل شيء"

من ناحيتها قالت المديرة العامّة للوزارة ميخال كوهين : " جهاز التعليم ينطلق اليوم لطريق جديد . طريق ستصقل لغة جديدة وحوار  تربوي من نوع آخر . طريق تعكس العمل التربوي للمدرسة ، للمدير وللطاقم التعليمي وللطلاب . الصورة التربويّة تعكس القيم في كل مدرسة الى جانب التحصيل العلمي .
يشار بأنّ جهاز التعليم يشجّع الوضوح والشفافيّة في العمل   ويعارض ع نشر قوائم وتدريج مدارس لأنّ النتائج ليست كل شيء .  ولكي نمنع السابق غير العادل فانّ الصوره التربويّة ستنشر التحصيل العلمي للطلاب خلال عدّة سنوات مقارنة مع المعدّل القطري لعدّة مدارس شبيهة من ناحيّة الوضع الاجتماعي- اقتصادي للمدرسة .
الصورة التربويّة تمّ وضعها بعد سلسلة من المشاورات شارك فيها مفتّشون ، مدراء ومعلّمون، أهال وطلاب . ممثّلو سلطات محليّة ورجال تربية" .

" تحصيل المدارس سيعكس القيم الاجتماعيّة والتعليميّة"
·  الصورة التربويّة تتعلّق بالمدارس الثانويّة وتعرض  نظرة شاملة  عن العمل التربوي الذي يدمج بين القيم ، التّطوّع في المجتمع والتحصيل التعليمي .

· لأوّل مرّة ، تحصيل الطلاب يعكس التدّخل الاجتماعي ، التسرّب  من المؤسّسات التعليميّة ، الحفاظ على طهارة الامتحان ، العلاقة والتّقرّب بين المعلّم والطالب وبعد .

· في السابق تعلّق التقييم فقط بنسبة الحاصلين على شهادات استحقاق الأمر الذي أدّى بأن البجروت هو كل شيىء رغم وجود عمل تربوي كبير وهام في المدرسة لا يقلّ أهميّة .

·  في اطار التعلّم ذو معنى تمّ توسيع الفعاليّات التربويّة القيميّة  وطرق التقييم والتّنوع في التعلّم  والتي تشكّل جزء لا بأس من شهادة البجروت .

·  الصورة التربويّة  ستكون وسيلة عمل  بيد المدير والطاقم الاداري حيث ستعكس أمامهم صورة واسعة وشاملة عن العمل التربوي .

 "عنقود  القيم والمناخ التعليمي "
-  تقرير الطلاب  عن جهود المدرسة بتشجيع التدّخل الاجتماعي ( ارتفاع بنسبة %13 عن العام المنصرم من  %41 لـ %54 ).

-تقرير الطلاب عن جهود المدرسة لتشجيع التساح وقبول الآخر ( التقييم بدأ عام 2015 النسبة  %72 )

- المشاركة بأعمال عنف ( طرأ تحسّن بـ %1  من %7 ل- %8 )

-  العلاقة بين المعلّمين والطلاب (طرأ تراجع بنسبة %1 ( من %43 لـ%42 )

- نسبة التجنيد للجيش والخدمة المدنية ينشر لاحقا في اطار النشر عن كل مدرسة ومدرسة .

 "عنقود التسرّب والمتابعة "
-  المتابعة والاستمراريّة في التعلّم  ( ارتفاع بنسبة %0.7  من %70.5 في العام 2014 لـ%71.2 في العام 2015 ).

-   التسرّب ( ارتفاع بـ %0.2  من %1.2 العام 2014 لـ %1.4 العام 2015 ).

   "عنقود الطاقم التعليمي"
-  تطوير الطاقم التعليمي ( التقييم بدأ عام 2015 – النسبة %45 ) .

" عنقود التعلّم والتحصيل"
-  نسبة الاستحقاق في البجروت حسب طبقة الجيل ( ارتفاع بنسبة %3.3  في العام 2014  النسبة %52.7 وأمّا في العام 2015 النسبة %56 ).

- نسبة الاستحقاق في البجروت من المتعلّمين في الصفوف الثانية عشرة  ( ارتفاع بـ %0.6  في العام 2014 النسبة %65.5 وأمّا في العام 2015 فانّ النسبة %66.1 ).

-   نسبة الحاصلين على استحقاق بتفوّق من المتعلّمين في الصفوف الثانية عشرة ( ارتفاع بنسبة %0.6  من %6.5 في العام 2014 لـ %7.1 في العام 2015) .

-   تقرير الطلاب عن جهود المدرسة لتشجيع القدرة على التعلّم وحبّ الاستطلاع ( بدأ التقييم عام 2015 النسبة %54 ) .

-    تقرير الطلاب عن جهود المدرسة لتحسين التنوّع في التعلم والتطبيق والتقييم ( بدأ اتقييم عام 2015 النسبة %52 ) .

-   نسبة الحفاظ على طهارة الامتحان ( دفاتر ملغيّة ارتفاع بنسبة %0.1 العام 2014 %0.5 لـ %0.6 في العام 2015 ).

- شهادة بجروت مع 5 وحدات رياضيات ( ارتفاع بنسبة %0.9 من %9.5 في العام 2014 لـ% 10.4 في العام 2015).

-  شهادة بجروت مع 5 وحدات انجليزي (ارتفاع بنسبة %1.3 من %30.6 عام 2014 لـ%31.9 عام 2015) .

- شهادة بجروت مع 4 وحدات رياضيات ( ارتفاع بنسبة %0.8 من %16.6 العام 2014 لـ %23.1 العام 2015) .

- شهادة بجروت مع 4 وحدات انجليزي ( تراجع بنسبة %0.2 من 523.3 العام 2014 لـ%23.1 العام 2015 ).

( وافانا بالتفاصيل والصور : كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التعليم للوسط غير اليهودي ) .


مجموعة صور خلال المؤتمر









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق