اغلاق

رام الله : شركة ‘الأميرة‘ تربح سكودا 2016

رام الله: أجرت شركة وحدة التجارة الفلسطينية سحبا على جوائز الحملة التي تخصصها لزبائنها، حيث شملت الجوائز سيارة سكودا "فابيا 2016"، ودراجات نارية، وأجهزة كهربائية.

وحضر حفل توزيع الجوائز، الذي اقيم في صالة مطعم نور في رام الله، المدير العام لشركة وحدة التجارة شوكت يوسف، ورئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية الفلسطينية السيد خليل رزق، والمدير العام للبنك الاسلامي العربي السيد سامي الصعيدي، ورئيس بلدية البيرة فوزي عابد، ولفيف من عشرات زبائن الشركة من مختلف المحافظات الفلسطينية.
 
يوسف: رغم الصعوبات الشركة تتقدم

رحب مدير عام الشركة شوكت يوسف بالحضور، وأوضح ان شركته تأسست عام 1995، وأنها من أول الشركات العاملة في فلسطين، كما حصلت على وكالة كاسترول للزيوت المعدنية والوكالات الاخرى، لتكون صاحبة الامتياز الحصري في توزيع منتجاتها في السوق الفلسطيني.
وأكد انه رغم الصعوبات، الا أن الشركة استطاعت بفضل موظفيها وزبائنها ومؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية مواجهة كافة العقبات والتحديات، والوصول الى المكانة التي تحتلها.
 
الاقتصاد الوطني يبتعد عن استغلال الاحتلال

من جانبه، أكد رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية الفلسطينية السيد خليل رزق على دور شركة وحدة التجارة في دعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني، مشيراً الى أن الشعب الفلسطيني يعتز بعلاقة الشركة مع شركة كاسترول، لأن حصول الشركات الفلسطينية على وكالة مباشرة يجعلها تستقل عن الشركات الاسرائيلية التي تعمل على جعل رجال الاعمال الفلسطينيين يعملون كسماسرة وموزعين لديها.
وأوضح رزق أنه وبعد قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية، بدأ نهج جديد في السوق الفلسطينية يرتكز على الابتعاد عن الاستغلال والسيطرة الاسرائيلية رغم أنه كان تدريجياً، حيث وجّه الشكر للمستثمرين ورجال الاعمال الفلسطينيين في الحرص على أخذ الامتياز للوكالات العالمية مباشرة، "ولو كان الربح أقل في بعض الاحيان لرجل الاعمال، ورغم وجود معيقات على المعابر يضعها المحتل، الا أن ذلك يجعل الفلسطيني اكثر استقلالية".
وقال أن التركيز على بناء اقتصاد وطني مستقل هو هدف اسمى من السعي وراء الحصول على هوامش الربح العالية، موضحاً ان دعم الاقتصاد يكون بمثابة موقف سياسي ووطني ثابت على الأرض، "لا نريد البقاء تحت عباءة المحتل".
ودعا رزق الى تبنّي دعم الشركات الفلسطينية، وعدم التعامل مع المنتجات الاسرائيلية، حيث أن دعم اقتصاد الاحتلال يصل الى حد الخيانة، ووجه رسالة الى الشركات المستوردة بدعم الشركات الموزعّة، وايضاً وجوب تقديم التسهيلات من كافة مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية.
 
الصعيدي: منتج مصرفي مميز لزبائن "وحدة التجارة"

من جهته عبّر مدير عام البنك الاسلامي العربي سامي الصعيدي عن سعادته بالتواجد مع زبائن وحدة التجارة الفلسطينية، مؤكداً على ان الشركة نموذج مميز في فلسطين، خصوصا أنها نجحت في وضع سياسي صعب منذ بداياتها.
وأشار الى أن مرور الشركة بفترات اقتصادية متقلبة وظروف صعبة، صمدت خلالها وتقدمت ونمت، يعبر عن كافة الرياديين في القطاع الخاص الفلسطيني، الذي ولد من رحم المعاناة الحقيقية.
وتابع: "جمعينا عشنا منعرجات صعبة، وصمدنا، واستطعنا ان ننجز ونبدع، وشركة وحدة التجارة مميزة في التنمية والمشاركة المجتمعية، وهي مشغّل ومحارب ضد الفقر والبطالة، وأحد النماذج الذي يقدم الأمل للشباب الفلسطيني".
وكشف الصعيدي عن أن البنك الاسلامي الفلسطيني يبحث مع شركة وحدة التجارة تقديم مبادرة مصرفية لموزعي الشركة وزبائنها، يتضمن العديد من التسهيلات والامتيازات، وأنه نظام مختلف عن المنتجات المصرفية الذي يقدمها البنك.
 
شركة الأميرة تفوز بسيارة "سكودا"

وخلال الحفل اجرت الشركة سحبا على جوائز حملتها الاخيرة، حيث حصلت شركة الأميرة من رام الله على سيارة "سكودا فابيا 2016"، وقال مديرها ربحي شبانة من سنجل أن الحملة تعطي شعورا كبيرا لزبائنها، وتعكس جهد الشركة العالي في دعم صمودهم.
وأوضح أن علاقته مع شركة وحدة التجارة الفلسطينية تزيد عن 20 عاماً، وهي علاقة قائمة على التعاون والتوافق، حيث وجّه رسالة شكر للشركة التي وقفت الى جانبه على مر السنوات الطويلة ولا زال "زيت كاسترول الاكثر مبيعاً والصنف المتوفر دائماً".
يشار الى أن شركة السلام من الخليل حصلت على جائزة دراجة نارية، ورجل الاعمال محمد ابو صقر من غزّة فاز بدراجة نارية، واشرف ابو غالي من غزة حصل على جائزة تلفزيون، بالاضافة الى خليل مشرف من غزة، الذي حصل على تلفزيون ايضاً، أما جائزتي الغسالة فحصل عليها سليم عياد من نابلس، وفتحي ابراهيم من جنين.
واختتمت الشركة حفلها بغداء جماعي لزبائنها وضيوفها، حيث باركت للفائزين بالحملة، وتمنّت أن يحالف الحظ الشركات الاخرى في السحب القادم.

لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق