اغلاق

وفد المتابعة يزور بيت الأسير كايد وخيمة التضامن بنابلس

قام وفد لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية أمس الأحد بزيارة تضامنية الى بيت الاسير بلال الكايد الذي يضرب عن الطعام منذ 48 يوما، وإلى خيمة التضامن معه في مدينة نابلس.


صور من زيارة وفد المتابعة لبيت الاسير بلال كايد وخيمة التضامن بنابلس
 
وقال رئيس المتابعة بركة في كلمة القاها في البيت واخرى في الخيمة :" إن الاسير بلال الكايد الذي يخضع للاعتقال الإداري بعد أن أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 14 عاما، يخوض معركة الحرية، ونحن شركاء في هذه المعركة، التي نريد لبلال فيها أن يكسر شوكة الاحتلال" .
وقد ضم الوفد ممثلين عن مركبّات المتابعة، ورئيس لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة الشيخ كمال خطيب، وعضو الكنيست عن القائمة المشتركة اسامة سعدي. وزار الوفد بداية بيت الاسير بلال الكايد، حيث كان في استقبالهم والدة الأسير وافراد العائلة وناشطون. ثم انتقل الوفد الى خيمة التضامن مع الأسير بلال في مركز مدينة نابلس.
وقال رئيس المتابعة في كلمة له في بيت الاسير وأخرى في خيمة التضامن :" إن المعركة التي يخوضها الأسير بلال الكايد، يخوضها باسمنا جميعا، فهو يؤذّن للحرية والكرامة والعزة والانتماء، ونحن نريد لهذه المعركة أن تنتهي بحرية بلال، وأن تكون زيارتنا القادمة هنا، احتفاء بحرية بلال، كاسرا شوكة الاحتلال" .
وتابع بركة قائلا :" إن قرار الاحتلال بفرض الاعتقال الاداري الجائر على الأسير بلال، بعد أن أمضى أكثر من 14 عاما في سجون الاحتلال، فهو نابع إما من أن الاحتلال يضمر لبلال الشر، أو أنه يخيف الاحتلال حينما يكون طليقا حرا، وقد تكون الحالتين معا. ونحن نعتز بمن يخيف ويقلق الاحتلال ويقض مضاجعه" .
وقال بركة :" إن بلال أمضى حتى الآن (أمس) 47 يوما، والايام القليلة المقبلة ستكون حركة لمصير صحته، ولهذا نحن مطالبون بتصعيد المعركة، فنحن جئنا الى هنا متضامين، ولكن بعد سلسلة طويلة من النشاطات التضامنية التي شهدتها العديد من مدننا وقرانا في الداخل تضامنا مع بلال، ولرفع قضيته على مستوى الرأي العام" .
 






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق