اغلاق

فلسطين الأهلية الجامعية تختتم ‘الانتقال إلى سوق العمل‘

عقدت كلية فلسطين الأهلية الجامعية في بيت لحم المؤتمر الختامي لمشروع الانتقال إلى سوق العمل ( تطوير برنامج العلاج الطبيعي) الممول من البنك الدولي ،

والذي يشرف على تنفيذه وحدة تنسيق مشاريع البنك الدولي في وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية وبالشراكة مع مستشفى الميزان التخصصي  بعنوان " مخرجات التعليم العالي في مجال العلاج الطبيعي وسوق العمل الفلسطيني" والذي أقيم في فندق قصر جاسر، بحضور الأستاذ داود الزير رئيس مجلس أمناء كلية فلسطين الأهلية الجامعية والأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية والدكتور علي أبو ماريا مساعد الرئيس للشؤون الأكاديمية والأستاذ عماد الزير مساعد الرئيس للشؤون الإدارية والمالية والأستاذ محمد عمرو رئيس الاتحاد العربي للعلاج الطبيعي والدكتور محمد رزق مدير مديرية صحة بيت لحم والدكتور حازم شلالدة مدير مستشفى الميزان التخصصي والدكتور حكمت حدوش المحاضر في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وعدد من ممثلي المؤسسات الصحية ومستشاري المشروع  وأخصائيي العلاج الطبيعي  وطلبة برنامج العلاج الطبيعي في الكلية.
وفي بداية الجلسة الأولى للمؤتمر رحبت عريفة الحفل هند أبو شخيدم بالحضور، شاكرة لهم مشاركتهم  في هذا المؤتمر الذي يعتبر ثمرة نجاح المشروع الذي امتد على مدار 3 سنوات ، تلى ذلك السلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين.

" برنامج العلاج الطبيعي في كلية فلسطين الأهلية الجامعية من البرامج المميزة التي تقدمها من خلال قسم العلوم الطبية المساندة "
وفي كلمة للأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية اشار فيها الى " أن برنامج العلاج الطبيعي في كلية فلسطين الأهلية الجامعية من البرامج المميزة التي تقدمها من خلال قسم العلوم الطبية المساندة، مؤكداً على أن البرنامج خضع خلال فترة مشروع تطوير برنامج العلاج الطبيعي لدراسة منهجية معمقة، شملت رؤية البرنامج واستراتيجيته ومناهجه الدراسية بهدف تحسين أداء خريجيها ورفع قدرة البرنامج التنافسية، مشدداً على أن الكلية تسير بخطوات واثقة وحقيقية إلى الأمام، شاكراً مجلس الأمناء على دعمه في تطوير الكلية وبرامجها ومرافقها".
وبدوره تحدث الدكتور حازم شلالدة مدير مستشفى الميزان التخصصي قائلا : " ان العلاج الطبيعي تطور تطوراً ملحوظاً في فلسطين خلال السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أن الطلبة جزء مهم من تطوير المنظومة الصحية وهناك ضرورة لوجود خلفية أكاديمية لتطوير هذه المهنة، مؤكداً على ان المشروع اتاح لمستشفى الميزان التخصصي فرصة لتحديد نقاط القوة ونقاط الضعف في مجال العلاج الطبيعي".
وأشار الأستاذ محمد عمرو رئيس الاتحاد العربي للعلاج الطبيعي إلى " أن العلاج الطبيعي تم اعتماده من قبل منظمة الصحة العالمية كمهنة مستقلة متخصصة ضمن الطب الحديث، مشدداً على ان النقابة تسعى لأن تقوم بدور فاعل في وضع استراتيجيات صحية للمواطن الفلسطيني من خلال الالتقاء حول استراتيجية موحدة للعلاج الطبيعي في فلسطين، مؤكداً اننا امام مهنة تتطور باستمرار وتمتلك استراتيجيات مستقبلية من خلال الرقي في تقديم اًلخطط والاستراتيجيات الاكاديمية لهذه المهنة، شاكراً كلية فلسطين الأهلية الجامعية على مبادرتهم ومثابرتهم من اجل الرقي بتخصص العلاج الطبيعي وتطويره".
" المشروع هدف الى تعزيز فرص الطلبة لدخول سوق العمل، وتحسين وتحديث برنامج العلاج الطبيعي في كلية فلسطين الأهلية الجامعية "
وفي كلمة للدكتور محمد رزق مدير مديرية صحة بيت لحم عبر خلالها عن شكره وتقديره لكلية فلسطين الأهلية الجامعية التي استطاعت وخلال فترة قصيرة أن تخطو خطوات كبيرة وبناءة في رفد سوق العمل الفلسطيني بطلبة ذوي خبرة متميزة، مؤكداً على ان وزارة الصحة تنظر إلى الشركاء في القطاع الخاص والمنظمات الأهلية على أنهم شركاء فاعلين يساهمون في تقدم الخدمات الطبية في فلسطين، حيث أشار إلى ان مهنة العلاج الطبيعي أصبحت إحدى المهن الطبية الكبرى والتي تنسجم مع تطلعات وزارة الصحة والتي يعول كثيراً على مخرجاتها.
وقدمت رينا حزبون منسقة المشروع عرض تعريفي عن المشروع ضم أهم مخرجاته وإنجازاته، مشيرة إلى " ان المشروع هدف الى تعزيز فرص الطلبة لدخول سوق العمل، وتحسين وتحديث برنامج العلاج الطبيعي في كلية فلسطين الأهلية الجامعية ، وذلك من خلال تطوير الخطط الدراسية والاساليب التعليمية وشراء معدات واجهزة طبية متطورة وكتب ومجلات الكترونية وبناء قدرات الهيئة التدريسية والطلبة وخلق شراكات مع القطاع الخاص والمستشفيات والمراكز، بالإضافة إلى تطوير برامج التدريب العملي في المؤسسات الشريكة".
وضمت الجلسة الثانية حلقة نقاش بعنوان " مخرجات التعليم العالي في مجال العلاج الطبيعي وسوق العمل الفلسطيني" أدارها الأستاذ هيثم حجازي، ضمت مجموعة من المداخلات للأستاذ خالد شناعة مدير المشروع والأستاذ حسين سيد احمد رئيس قسم العلاج الطبيعي في مستشفى الميزان التخصصي والدكتور حكمت حدوش من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية والطالب ابراهيم عكة أحد المستفيدين من المشروع تطرقت الى واقع العلاج الطبيعي والتحديات التي تواجهه ودور الجهات ذات العلاقة في الارتقاء بالتخصص وزيادة التنسيق بين الجهات ذات العلاقة.
وتم في الجلسة الختامية للمؤتمر عرض تجربة جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في هذا المجال قدمها الدكتور حكمت حدوش الأستاذ المساعد في الجامعة، بالإضافة لعرض إرشادي مقدم من قبل منتفعي المشروع بعنوان " لممارسات افضل في حياتنا اليومية" .

تكريم وزارة الصحة
وتم تكريم كل من وزارة الصحة ممثلة بمديرية بيت لحم ومستشفى الميزان التخصصي ونقابة أخصائي العلاج الطبيعي وجامعة العلوم والتكنولوجيا ووحدة إدارة المشاريع في وزارة التربية والتعليم العالي.
وخلص المؤتمر لمجموعة من التوصيات ضمت تعزيز التواصل بين مؤسسات التعليم العالي التي تدرس برنامج العلاج الطبيعي والانفتاح على المحيط الخارجي خاصة الجامعات الريادية في هذا الميدان إقليمياً ودولياً وتعزيز العلاقة مع نقابة أخصائي العلاج الطبيعي نحو الوصول إلى شراكة حقيقية ومراجعة برنامج العلاج الطبيعي بأثر دوري عن طريق Program Map او غيره وتعديله المستمر ليتناسب مع المتغيرات ومتطلبات سوق العمل والعمل على ايجاد برنامج تدريب ميداني موحد تلتزم به الجامعات ومراكز التدريب وتقوية نقابة الأخصائيين وتوفير الدعم لها لتكون مرجعية لمزاولين المهنة ورفع قدراتهم وكفاءتهم والتركيز على إكساب طلبة العلاج الطبيعي المهارات الحياتية التي تساعدهم على المنافسة في سوق العمل المحلي والإقليمي مع تعزيز مفهوم الريادة بالنسبة لهم وتعزيز العلاقة مع مؤسسات القطاع الخاص والأهلي لتحقيق التكامل والتبادل الحقيقي معهم عن طريق مجموعة من الأنشطة وتشكيل لجان استشارية لبرامج العلاج الطبيعي تضم ممثلين عن مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص والقطاع العام والطلبة والخريجين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق