اغلاق

تقرير خطير: 62 عاملا يلقون حتفهم كل عام 31 منهم بفرع البناء

جاء في بيان صادر عن "لجنة العمل والرفاه والصحة واللجنة لرقابة الدولة" في الكنيست، أن "31 عامل بناء يلقون حتفهم في كل عام، أي نصف مجمل مصابي حوادث العمل،

 

صورة توضيحية

وأن 3000 الاف موقع بناء في البلاد فيها رافعات، وفقط 10 مفتشين".
أضاف البيان:"وفق التأمين الوطني، يصاب اكثر من 50 الف عامل في كل عام، يقتل 62 عامل، من بينهم 31 عامل في فرع البناء. التكلفة المباشرة وغير المباشرة للاقتصاد العام في البلاد حوالي 15 مليار شيكل.
لجنة العمل والرفاه والصحة واللجنة لرقابة الدولة البرلمانية، ناقشت امس الاثنين تقرير مراقب الدولة حول الموضوع".
رئيس اللجنة لرقابة الدولة، عضو الكنيست كارين الهرار (يش عتيد) حذرت ان "الشعور انه لا يوجد لا رقيب ولا حسيب، ولا يوجد من يستخلص العبر بعد وقوع كل حادثة، ومنذ عام 2002 حتى 2015 وفق الرقابات التي اجريت، لم يطرأ اي تحسن".

"6 جلسات وكل مرة نخرج محبطين"
رئيس لجنة العمل، الرفاه والصحة، ايلي الالوف (كولانو) اضاف: "اقيمت حتى الان 6 جلسات في الموضوع في اللجنة، وخرجنا جميعنا محبطين، ركزنا على قضية البناء، وفي كل يوم اخبار سيئة. يوجد 17 مفتشا على 13 الف موقع بناء".
ليئورا شمعوني، نائبة المدير العام في مكتب مراقب الدولة حذرت من ان معطيات التقرير من العام 2002 قائمة.
 "تقرير لجنة زايلر من العام 2003 اقترحت ثورة في فرع البناء، لكن حتى عام 2015 تم تطبيق القليل. المسؤولية على أمان العمال ملقاة على المشغلين وفي ضوء تطبيق القانون بشكل محدود، للمشغل مصلحة باخذ مجازفة".

جدل حول اغلاق مواقع البناء
فاردا ادوارد، مديرة قسم الامان في وزارة الاقتصاد قالت انه "يوجد حوالي 3000 موقع بناء فيها رافعات برجية، لكن فقط حوالي 10 فاحصي رافعات. ميزانية التفتيش على مواقع البناء تصل الى 1.5 مليون شيكل، تشغيلية، وحوالي 8-7 مليون شيكل على الوقاية".
نتنيئيل ايزك، رئيس مقر وزير الاقتصاد قال ان "الوزارة بدأت بتطبيق توصيات مراقب الدولة".
 أضاف:"في 2017 سترون كيف ستتحسن الامور. 80 - 90 % من تقرير مراقب الدولة نطبقه فعليا".
ممثل وزارة المالية حذر: "اذا قمنا باغلاق كل موقع بناء يقع فيه حادث عمل لسنة، لن تكون حوادث ولكن لن يكون بناء".
 
 لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق