اغلاق

ضحايا حوادث العمل .. ‘وراء كل اسم حلم حياة ‘ !

في السنوات الاخيرة ، ارتفع عدد الضحايا في حوادث العمل بفرع البناء، اذ يستدل من معطيات جديدة بانه " منذ مطلع العام الحالي قتل في فرع البناء 25 شخصا ، الى جانب
Loading the player...

آلاف المصابين،  22 منهم تم الاعتراف بهم من وزارة الاقتصاد. 9 منهم يحملون الجنسية الاسرائيلية، 13 من الضفة الغربية والأجانب. 15 ضحية هم من العرب من طرفي الخط الاخضر أي ما يشكل نسبة %70.  وبين الضحايا 4 عمال أجانب، و3 من السكان اليهود الاسرائيليين.
هذه المعطيات  طرحها سهيل دياب، رئيس دائرة تعميق المساواة في الهستدروت ورئيس كتلة الجبهة. والسؤال المطروح الى متى؟! ابراهيم طه، والذي يعمل بالهستدروت قسم البناء، تحدث الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما.

الاستهتار بالتعليمات
وقال ابراهيم طه:" ان عدم الوقاية والتمشي مع التعليمات المتبعة من قبل وزارة العمل هي سبب رئيسي للحادث.  عدم التقيد بالتعليمات تضع العمال في مواقع ومواقف خطيرة، وتؤدي لسقوط العامل وطبيعي عند السقوط من ارتفاع او سقوط جسم ما من البناء على العامل فذلك سيؤدي الى الوفاة في كثير من الأحيان.  ولو كان هناك اتباع لمعايير الوقاية ممكن ان نتفادى الوفيات. ومعروف ايضا ان كل مدير عمل لا يستلم شهادة مدير عمل الا بعد ان يعبر العديد من الدورات وانا لا اريد ان اوجه اصبع اتهام لمدير العمل لأن مدير العمل لا يستطيع ان يكون خلال 8 ساعات مراقب للعامل اذا  ما كان يتخذ الوقاية اللازمة، ولكن هناك ايضا مسؤولية على مدير العمل اذا شاهد ولاحظ ان هناك عمال لا يقومون باتباع الوقاية المطلوبة علية تحذيرهم وحتى تحريرهم من العمل بنفس اليوم ليكون عبرة لعدم تكرار الاستهتار بالوقاية".
 
مراقبون من الوزارة
أضاف:" كما ان على وزارة الاقتصاد ان ترسل مراقبين لزيارة ورشات العمل واذا كان هناك اي خلل عليهم معاقبة المهمل بهذا الموضوع. على العامل ان يلبس الخوذة على رأسه ولكن نلاحظ هناك من يقومون بوضعها جانبا بدل ان يلبسوها. ومن يقوموا بالعمل على السقالات عليهم ايضا اتباع الوقاية مثل ربط الأحزمة ووضع الخوذة، بحيث انه  في حال سقوط احد العمال يكون محميا من اي اضرار او اصابات بالغة. وانا طبعا احمّل كل الاطراف المسؤولية لان الجميع مسؤول وانا هنا لا اعمم ولكن نوجه حديثنا للذين لا ينفذون التعليمات للوقاية. يجب ان تكون توعية اكثر ودورات ارشاد للعمال وعلى العامل ان يكون اكثر مسؤولية لانه بعدم اتخاذ الوقاية يخاطر بروحه من اجل لقمة العيش".









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق