اغلاق

المدني: ‘عباس لم يتصل برئيس بلدية الناصرة‘، وسلام يرد

نفى رئيس اللجنة الفلسطينية للتواصل مع المجتمع الاسرائيلي محمد المدني صباح اليوم ، في حديثه مع برنامج "أجندة" الذي يقدمه الإعلامي نادر أبو تامر والإعلامية ايمان
استمعوا لمداخلة محمد المدني وعلي سلام خلال برنامج أجندة
Loading the player...
حوار مع علي سلام نشره موقع بانيت قبل عام ونصف حول نفس الموضوع
Loading the player...

القاسم، ويذاع في صوت إسرائيل باللغة العربية، ما  صرح به علي سلام رئيس بلدية الناصرة يوم امس في سياق البرنامج ذاته، من أن  الرئيس الفلسطيني محمود (عباس ابو مازن ) اتصل به يوم انتخابات الكنيست العام الماضي، وطلب منه استغلال نفوذه لاقناع سكان المدينة التصويت للقائمة المشتركة.
ووصف المدني ما قاله سلام بأنه "تصريح غير موفق يسعى من خلاله الى تأكيد شعبيته واستعراض بطولته في الناصرة" على حد قوله، مؤكدا "انه لا يوجد اي تدخل فلسطيني من قبل الرئيس محمود عباس في الشؤون السياسية الاسرائيلية الداخلية وخاصة فيما يتعلق بالمواطنين العرب في اسرائيل ، بغض النظر اننا شعب واحد ".

علي سلام : "عيب هذا الحكي.. وانا لن اسكت عليه "
من ناحيته رد علي سلام رئيس بلدية الناصرة بالقول :"  شكرا لـ محمد المدني، لم يكن اتصال ولم يتدخل أحد .. لا اريد الدخول بالتفاصيل لكني أعد محمد المدني بأني سوف احضر الى رام الله لنجتمع معا وسأحضر من كانوا معي خلال اللقاءات السابقة".
وعاود علي سلام الاتصال الى البرنامج قائلا  :" اسف لتصريحات محمد المدني التي قال بها اني أحاول ان استعراض عضلات، عيب هذا الحكي وانا لن اسكت عليه، تصريحات محمد المدني غير مقبولة ".
وردا على سؤال هل كان اتصال فعلا قال سلام :" كان اكثر من اتصال ، ومحمد المدني كان في الجلسة  ، انا غير معني بالخوض في تفاصيل اضافية لكن يؤسفني كيف تحدث محمد المدني ".
أضاف: "انا أقول فقط الحقيقة واتحدى العالم كله، الموضوع كان وانا حتى الساعة 14:00 لم اتدخل في الانتخابات  وبعدها فقط تدخلت .. وازيد ان السلطة  تدخلت في انتخابات بلدية الناصرة من اجل دخول الجبهة في الائتلاف.
وانا لا اقبل ان يتحداني احد. من يريد ان يتحداني فليأت ويواجهني وجها لوجه .انا مستعد ان اقابل محمد المدني في اي مكان".

في مقابلة نشرها موقع بانيت عشية انتخابات الكنيست قبل عام ونصف ، علي سلام  : محمود عباس استدعاني لجلسة معه واكدت له خلالها اني سأدعم القائمة المشتركة
هذا وكان موقع بانيت قد نشر مقابلة مع علي سلام رئيس بلدية الناصرة قبل حوالي عام ونصف ، عشية الانتخابات للكنيست ،  قال علي  سلام في سياقها  :" ان محمود عباس استدعاني لجلسة معه بعدما وصلته معلومات باني سأقاطع الانتخابات ، واكدت له خلال الجلسة اني سأدعم القائمة المشتركة" .
وفيما يلي نص المقابلة :
"
التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما برئيس بلدية الناصرة الذي تحدث عن تفاصيل اللقاء الذي جمعه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ، في الأيام الأخيرة في مقر الرئاسة في رام الله .وقال علي سلام : " خلال لقائي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، اعرب عباس عن قلقه بالنسبة لاوضاع الجماهير العربية في الداخل ، واعرب عن ساعدته وارتياحه ،من وجود قائمة مشتركة ، وقد كانا قلقا لان القائمة لا تضم كافة شرائح المجتمع ".
وأضاف سلّام : " لقد بلغت معلومات للرئيس الفلسطيمي ان علي سلام رئيس بلدية الناصرة مقاطع للانتخابات ، وبناء على ذلك تم استدعائي لعقد جلسة معه ، وقد جلسنا ما يقارب ساعتين ، وتم التداول خلال اللقاء والنقاش بالعديد من القضايا والمواضيع ، وأكدت له اني سادعم القائمة المشتركة " .
واسترسل سلّام يقول : " قلقنا هو حول ما بعد الانتخابات ، ليس بعدد المقاعد التي تحصل عليها القائمة المشتركة ، انما كيف سنستمر ونحن موحدين ، لان وحدتنا هي القوة ، وقد طالبت أبو مازن بالسعي الى عقد جلسة تضم كافة المسؤولين وأعضاء الكنيست ، ورئيس لجنة المتابعة الذي سينتخب ، ورؤساء السلطات المحلية لتاكيد على أهمية الاستمرار بالوحدة".


محمد المدني - رئيس اللجنة الفلسطينية للتواصل مع المجتمع الاسرائيلي


علي سلام رئيس بلدية الناصرة


الرئيس الفلسطيني محمود عباس  - تصوير AFP

إقرأ في هذا السياق :
سلام:الرئيس الفلسطيني قلق بشأن الجمهور العربي

 

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق