اغلاق

مشاركة مسرحين نصراويين في المهرجان الدولي لمسرح الدمى

يشارك المسرحان النصراويان انسمبل فرينج، بقيادة الفنان هشام سليمان، ومسرح الخيال، بقيادة الفنان محمد عودة الله منادرة، في المهرجان الدولي لمسرح الدمى

الذي يقام في القدس من قبل مسرح القطار .
ويقدّم مسرح انسمبل فرينج في اطار المهرجان مسرحيّة مميّزة للأطفال تحت عنوان "الزرافة ووحيد القرن"، وتروي المسرحية حكاية وحيد القرن والزرافة مع القرد الذي أحب ان يفرِّق بينهما بعد ان كانت تربطهم علاقة صداقة وثيقة. وتطرح المسرحيّة موضوع تقبل الذات كشرط أساسي لتقبل الآخر. ويشار إلى أنّ المسرحية من اخراج سميون جولجو، اعداد نص وترجمة عاصم زعبي، موسيقى معين دانيال، ديكور وتصنيع دمى سميون جولجو، اضاءة وتقنيات وسيم صالح، تصوير محمد شناوي، وتمثيل محمود مرة، رشا جهشان، خالد ماير، مساعد مخرج وانتاج اليان فرانش.
وسيتم عرض المسرحيّة في 16.8 يوم الثلاثاء عند الساعة الرابعة عصراً في قاعة مسرح الخان في القدس، وعند الساعة الخامسة والنصف مساءً في نفس القاعة، وهي معدّة للأجيال ما بين الـ 3 سنوات حتى 8 سنوات.
يذكر أنّ مسرح انسمبل فرينج في الناصرة تأسس في اواخر سنة 2007، بمبادرة مجموعة فنانين مبدعين شباب. ويطلق عليه مسمى مسرح الهامش- هذا هو المعنى الحرفي لكلمة فرينج، وهو مصطلح عالمي يستعمل لتعريف نوع ومذهب مسرحي له خاصيتة، وهو ينتمي للمسرح التجريبي المتجدد من الناحية الفنية وآلياته المسرحية. ويطمح المسرح الى ملئ فراغ في الحركة المسرحية في المجتمع العربي، وذلك عبر مختبر فني ذي صبغة خاصة محترفة.
ومن جانبه يقدّم مسرح الخيال مسرحيّة "رحلة الخرنق"، والتي تروي قصّة الكاتب المصري سمير عبد الباقي، وتتحدث حول أرنب صغير يعيش في قرية نائية. وفي احدى الليالي العاصفة والماطرة، شقّ المطر نهراً في الأرض وقسم القرية إلى نصفين، ففقد الأرنب المسكين أمّه والتي جرفها النهر إلى الشق الثاني، فانطلق الارنب الصغير في رحلة مليئة بالمغامرات باحثاً عن أمّه. وتعرض المسرحيّة على منصة متحركة مع الكثير من المفاجآت والأغاني. وسيتم عرض المسرحيّة في 15.8 في جاليري المحطة الأولى في القدس السّاعة الرابعة عصراً والسّاعة الخامسة والنصف مساءً. ويذكر أنّ المسرحيّة من اخراج فؤاد عوض، تمثيل الفنان محمد منادرة، تصميم وتصنيع الدمى الكسندرا تسرنين، تجهيز المنصة ناجي ضاهر، الديكور والاضاءة سميون غولكو وكامل روبي، موسيقى كارم مطر.
يذكر أنّ مسرح الخيال بدأ أعماله الأولى سنة 2000، كمسرح خاص معتمدا ومتأثرا بمسرح خيال الظل العالمي وتقنيات هذا النوع من المسرح. ويهدف المسرح إلى نشر وتعميم الثقافه الفنيه والمسرحيه وزيادة الوعي المسرحي والثقافي للجمهور العربي في البلاد عامةً وتطوير القدرات الفكريّة والابداعيّة لدى الأطفال خاصةً وتعزيز خيالهم ومنحهم الفرصة للاستمتاع بتجربة مسرحيّة، بصريّة، حسيّة وسمعيّة.
ومن الجدير بالذكر أنّ المهرجان السنوي الدولي لمسرح الدمى يقام ابتداءً من 15.8 ولغاية 18.8 في القدس، ويضم عشرات العروض المسرحيّة المبهرة للأطفال والكبار، إلى جانب الورشات والفعاليّات الفنية المثرية والمتنوعة، والسيرك وحديقة الحيوانات المصنوعة من الدمى. وتعد هذه فرصة نادرة أمام الأطفال للانكشاف على مسارح استثنائية وآداء متكامل. ويشارك في المهرجان أشهر المسارح المحليّة والعالميّة من مختلف دول العالم، وتقام العروضات والفعاليات في مسارح ومواقع مركزة في منطقة واحدة كمسرح القطار ومسرح الخان والمحطة الأولى وحديقة الجرس.





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق