اغلاق

الفنان علي الهلباوي وفرقته بالمركز الثقافي الملكي، صور

أحيا الفنان علي الهلباوي وفرقته ليلة من الانشاد الروحي في المركز الثقافي الملكي، ضمن امسيات عمان من فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الحادية والثلاثين،
Loading the player...

ومنذ دخول الفنان علي الهلباوي، بدأ بقصيدة الشيخ الغزالي "كل من يفهم عني ما اقول" من تلحين الشيخ محمد الهلباوي، حيث وضع الجمهور في اجواء من الطمأنية والاحساس بالسلام مع الذات، وبصوته الذي يحمل نغمة خاصة، وبدون مرافقة الفرقة الموسيقية، أخذ مستمعيه الى فضاءات روحانية.
وما بين الانشودة والمدائح النبوية قدم بمرافقة الفرقة "مولاي كتبت رحمة للناس"، ومن الابتهالات قدم "نبدأ باسم الجلالة لا اله الا الله… نبدأ باسم الجلالة.. محمد رسول الله..صاحب الرسالة"، حيث يعيش المتلقي اجواء من راحة البال والطمانينة، والتسامي عن مكتسبات الدنيا، ذلك ان هذا الانشاد له تاثير على الوجدان، والنفس البشرية.
ويقدم الفنان الهلباوي، انشودة "رقت عيناي شوقا" للمنشد ماهر زين، ليعود الى الحانه بانشودة "زمن غريب وعجيب"، وهي من اجواء انقسامات المسلمين، ونماذج الغلو والتطرف التي تسيئ للجميع، والتي ابتعدت عن اخلاق وتعاليم نبينا محمد عليه السلام.
وباستهلال على آلة القانون، قدم ايضا من الحانه "بلغوا عن طه ولو اّية"، ثم مواويل، "ويامال الشام"، وبعدها اغنية سيد مكاوي "ماتفوتنيش انا وحدي"، ليدخل في وصلة جمع فيها مابين تراث بلاد الشام ومصر، حيث تقاسم على العود، ثم "قل للمليحة في الخمار الاسود"، ثم صولو على القانون، ثم موال مصري، في شكل حوارية بين الاب وابنته، وبعدها "ابعثلي جواب"، وختم الوصلة بموال "لو كان لي قلبان".
ومن الحان عبدالعظيم عبدالحق قدم اغنية "سحب رمشه"، وختم بواحدة من اشهر اغانيه، وهي "مرسال لحبيبتي" اخذت ايضا شكل الحوارية بين الحبيب وحبيبته.
لتنتهي امسية من الانشاد الديني والغناء النظيف، في وقت نحن في اشد الحاجة الى هذا النوع من الفن، نظرا للمعاناة الكبيرة من حالة التلوث السمعي، التي يضخها من يسمون انفسهم مطربين .





































































































لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق