اغلاق

بانيت يلتقي المهندس عزمي زريقات حول حوادث العمل

حوادث وإصابات العمل قد تغيرت شكلا ولكنها لم تفقد قدرتها التدميرية، في كل صباح يأخذ العامل زاده، ويسرق نظراته كل دقيقة من نافذة بيته "اجا لمعلم ولا لأ"..
Loading the player...

في تلك اللحظات تقف والدته ولسان حالها يقول "الله يسهل عليك يما"، وصل "المعلم" فيذهب العامل وهو يتطلع ان يمضي يومه بخير، ودعوات الأم ترافقه حتى إغلاق باب البيت...
لم تكن تعلم تلك الأم أن هذا آخر لقاء يجمعها بفلذة كبدها، ولكن هو حدس الام فهي تنظر الى الساعة كل دقيقة تعد عقاربها، فجأة يرن هاتف البيت، تقف الام في حيرة من أمرها فحدسها بمكروه قد حصل يحوم في مخيلتها، ولكن من على الهاتف! تتساءل الأم؟ وتذهب بخطى ضعيفة وكأنه مشوار الألف ميل، ترفع السماعة، وبصوت هافت ضعيف " هلو" فيرد عليها المتصل .." ابنك وقع في الشغل، الله يعوضكو خير"... انها قصة يعيشها اهالي عمال قتلوا في حوادث العمل، فإذا كان المقتول في ذمة القاتل، فقتلى حوادث العمل في ذمة من؟!
عن حوادث العمل، يحدثنا المهندس عزمي زريقات- مرشد مؤهل للعمل في ارتفاع، قائلا " ان توفير بيئة عمل آمنة من مخاطر الصناعات المختلفة ورفع مستوى كفاءة ووسائل الوقاية سيؤدي بلا شك إلى الحد من الإصابات وحماية العاملين من الحوادث".

مسؤولية من!
ويشير المهندس زريقات، في حديث مع موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى " أن المسؤولية عن سلامة العمال في المصنع أو في أي موقع عمل آخر، تقع على عاتق صاحب العمل، أو مالك مكان العمل، أو على المقاول منفذ البناء في حالة مواقع البناء، وهم ملزمون باتخاذ جميع الإجراءات لضمان سلامة وصحة العمّال. ويجب على مديري العمل، والمقاولين وجميع الأطراف المسؤولة في مكان العمل، أن يدركوا أن عدم توفير معدات السلامة، أو عدم الالتزام بإجراءات السلامة، يمكن أن يقود لفرض عقوبات صارمة، تصل حتى وقف العمل وفرض غرامات مالية، وعلى أصحاب العمل أن يدركوا أن المحافظة على حياة العمال، وسلامتهم وصحتهم، هي واجب يجب الالتزام به بكل جدية وهو ليس أمرا اختياريا".
وعن الاحصائيات الاخيرة قال المهندس عزمي زريقات: "في عام 2015 لقي 34 عاملا مصرعهم في مواقع البناء و20 عاملا في مواقع العمل المختلفة، وشكلت مواقع البناء النسبة الأعلى في حوادث العمل في إسرائيل، وذلك بسبب الإهمال في أنظمة العمل وعدم توفير الأمن والسلامة في ورش البناء. ويشار إلى أن عمال البناء خاصة يعملون في ظروف صعبة، إلى جانب استغلالهم من قبل المقاولين ومديري الورشات".
ويستدل أيضا من تقرير فصلي أصدرته دائرة الأمان والسلامة في العمل حول حوادث العمل التي وقعت في الربع الأول من العام 2016، " أن 13 عاملا لقيوا مصرعهم خلال العمل في الفترة الممتدة من شهر كانون الثاني ولغاية آذار 2016، مقابل 10 في نفس الفترة من العام الماضي 2015، و19 في الربع الأول من العام 2014، في حين تشير المعطيات الجديدة الى انه لقي 24 عاملا مصرعهم حتى كتابة هذه السطور".

العمل في ارتفاع!
ويقسم المهندس زريقات، " العمل في ارتفاع الى عدة اقسام حسب القانون، بحيث تتفرع حسب مكان ونوعية العمل، ومنها:
العمل على سلالم، عمل على سلة رافعة، العمل على رافعة متنقلة، العمل على سقالات ثابتة ومتنقلة، العمل على السطوح، العمل على سقف اسطح مائلة او قابلة للكسر ( سقف قرميد، زجاج، او خشب).. جاء في القانون الذي سن سنة 2007 حول الامان في العمل، ان على العامل ان يستوفي جميع مستلزمات الأمان وإتباعها حسب المادة ( تعليمات المادة القانونية الامان في العمل على ارتفاع)..
وينص القانون ان المشغل عليه ان يهتم في تلبية ثلاثة تعليمات رئيسية لتوفير الامان للعامل في ارتفاع ومنها: يجب ان يكون العامل فوق جيل 18،  وعليه ان يجتاز دورة حول الموضوع، عن طريق مرشد مؤهل للعمل في ارتفاع، ومن ضمن التعليمات، ان الوضع الصحي والنفسي للعامل يؤهله للعمل في ارتفاع دون ان يسبب ذلك خطرا على حياته وحياة الاخرين".

الأسباب الرئيسية لحوادث العمل!
ويشير زريقات الى " ان هنالك العديد من الاسباب التي تقف خلف حوادث العمل ولعل من اهمها: سوء الإدارة بحيث تشكل الادارة السيئة عاملا رئيسيا في حوادث العمل، زد عليها الادارة غير المهنية والمسؤولة.
ومن تلك الأسباب العامل البشري، بحيث تشكل اخطاء العامل خلال العمل خطرا على حياته والعاملين في المنطقة المحيطة به. ادوات وأجهزة العمل، بحيث ان استعمال ادوات غير صالحة من الممكن ان تؤدي الى اصابات للعمال، وشاهدنا الكثير من الامثلة على ذلك.
ومن الاسباب الرئيسية العمل في مناطق خطرة، على سبيل المثال، العمل بجانب اسلاك كهرباء، او منحدرات.
ولعل اهم الاسباب التي تؤدي الى حوادث العمل، المهام الصعبة المطلوبة من العامل/ مثل العمل على ارتفاع, وسقالات، وآبار وغيرها".

ما هي الواجبات الملقاة على المشغل لتوفير الامان؟
يجيب المهندس عزمي زريقات:"على المشغل ان يوفر للعامل الظروف المناسبة والمستلزمات اللازمة والأجهزة الخاصة التي تساعده للعمل في امان دون ان يشكل خطرا على حياته، كما وعليه ان يهتم ان تكون المستلزمات بوضع جيد وصالحة للاستعمال, وان يهتم ويراقب ويتابع العامل بإلزامه باستعمال تلك الادوات. ومن ضمن الامور التي يجب ان يوفرها المشغل، وضع لافتات الامان والتحذير".

ما هي الواجبات الملقاة على العامل؟
ويقول المهندس عزمي " ان الواجبات الملقاة على العامل تتلخص في اللالتزام بالتعليمات التي تلقاها خلال فترة التدريب، والانصياع لإرشادات الامان في العمل في ارتفاع، والتقيد واستعمال مستلزمات الأمان مثل ( القبعة، حذاء عمل، استعمال الحزام الخاص للعمل في ارتفاع) وعلى العامل ان يعلن عن أي خطر في مستلزمات الامان مثل ( السقالات)، ويتوجه للمشغل لإصلاحها".

خطورة العمل في ارتفاع!
ومن المخاطر التي من الممكن ان يتعرض لها العامل، بحسب المهندس زريقات: " اصابة من سقوط جسم من ارتفاع، سقوط ادوات عمل، بالإضافة الى خطر سقوط العامل، ومن الحلول المطروحة في هذا الموضوع بحسب المختصين، ان على العامل ان يتقيد بالتعليمات الخاصة، ويستعمل القبعة الواقية، وعدم القاء المعدات والمواد من ارتفاع".

حماية العامل!
وتابع زريقات:"يشكل العمل في ارتفاع خطرا كبيرا على حياة العامل والبيئة المحيطة به، عليه طرح قانون العمل في ارتفاع الذي صودق عليه سنة 2007 العديد من التعليمات التي من شأنها حماية العامل ".

العمل على السلالم
ويشير المهندس زريقات الى " ان من قوانين الامان للعمل على السلالم، ان يقوم العامل باختيار السلم المناسب للقيام بمهامة، وان يكون صالحا للاستعمال ونوعية السلم وفي أي حالات يستعمل؟. ويتم فحص جودة السلم، بالتأكد بوجود ختم "مصادقة من وزارة العمل" مناسب لظروف العمل، يجب وضع السلم على ارضية صلبة وغير "ملسة"، يجب وضع السلم بزاوية ووضعية سليمة ( زاوية تقريبا 75 درجة )، على السلم ان يرتفع 30سم من النقطة التي نريد الوصول اليها، على العامل ان يضع السلم على قواعده الاساسية. ويجب ربط السلم في حالة استعماله للعمل في ارتفاع اكثر مترين، وربطة بحبال مناسبة، واستدعاء عامل اخر للمساعدة، ربط العامل للسلم بواسطة حزام مناسب في حالة تنفيذه لعمل متواصل على السلم".

العمل على سقف مستو او مائل!
واضاف : " يتوجب على المشغل ان يعاين السقف ويحدد الاخطار المحتملة في وقت تنفيذ العمل . الصعود والنزول يجب ان يكونا بشكل امن. اذا كان هنالك جدار واق اعلى من 120سم يستطيع العامل ان يعمل بدون حزام امان. وعند عدم وجود جدار يستطيع العامل ان يعمل بدون حزام بشرط ان لا يقترب اكثر من مترين من حافة السقف المستوي. في حالة العمل على اسطح مائلة او انها ممكن ان تنكسر خلال العمل، يجب على المشغل ان يوفر للعامل حزام الامان المناسب وربطه بنقطة ثابتة التي تمنع سقوط العامل خلال تنفيذ العمل. توفير جسم صلب (أخشاب قوية) للمشي على الاسطح المعرضة للكسر".

العمل على سقائل كهربائية متنقلة!
ويضيف زريقات: " على الرغم من حداثة هذه السقائل ووسائل الامان المتوفرة فيها إلا انها تشكل في بعض الاحيان خطرا حقيقيا على العامل والبيئة المحيطة به، بحيث هي معرضة، للسقوط مع العامل، وان يسقط العامل من داخلها في حالة عدم ربط نفسة بحزام مناسب.
العمل على هذا النوع من السقالة، يجب ان يكون على سطح مستو وصلب، ويجب ان تفحص هذه السقالة عن طريق مختص فترة كل 6 شهور، على العامل تلقي الارشادات الكاملة لاستعمال السقالة ويجب ان يستعمل حزام مناسب ويربط نفسه لهذه السقالة لكي لا يسقط من داخلها".

السقالات الثابتة وغير ثابتة!
في هذا السياق يطرح السؤال لمن يسمح ان يركب هذا النوع من السقالات؟ ويجيب زريقات :" حسب القانون اذا كان ارتفاع السقالة حتى 6 امتار يستطيع العامل ان يركبها بنفسه تحت اشراف مدير عمل مؤهل، اما اذا كان ارتفاع السقالة اكثر من 6 امتار يجب ان يركبها شخص مؤهل، وإذا كان ارتفاع السقالة اكثر من 18 مترا يجب ان تركب السقالة حسب خارطة لمهندس مؤهل".
ويتابع زريقات:" على السقالة ان تقام على ارضية صلبة ومستوية، بعد السقالة عن الحائط لا يزيد عن 30 سم، يجب ربط السقالة للبناء كل 5 امتار أفقي و4 امتار عامودي، بواسطة قضبان حديدية مناسبة، ولا يسمح استعمال الاسلاك المعدة للبناء، يجب ربط السقالة بأحزمة مائلة لكي تضمن ثبات السقالة وقت العمل، يجب وضع ثلاثة الواح خشبية افقية لحماية العامل من السقوط، بحيث تكون مقسمة على الشكل التالي، الاولى على ارتفاع صفر، الثانية على ارتفاع نصف مترـ والثالثة على ارتفاع 110سم، عدم وضع اوزان ثقيلة على السقالات، خاصة "لعمال الحجر والشايش"، وعلى مدير العمل فحص السقالات بشكل يومي قبل بدء العمل، الصعود والنزول على تلك السقالات عن طريق سلالم خاصة التي تربط بين
طبقات السقائل".


تصوير المهندس  عزمي رزيقات





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق