اغلاق

غنام تكرم عائلات الاسرى محمد ومحمود البلبول وبلال كايد

كرمت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام عائلة الأسيرين محمد ومحمود بلبول وعائلة الأسير بلال كايد " المضربين عن الطعام في سجون الإحتلال، مشيرة الى أن ما يتعرضون له،



يهدد حياتهم في كل لحظة داعية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه اسرانا وأسيراتنا وبطش السجان بحقهم".
جاء التكريم بحضور رئيس هيئة الأسرى الوزير عيسى قراقع ورئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى أمين شومان وذلك في مقر المحافظة اليوم.
وحيت المحافظ " كافة الأسرى البواسل والأسيرات الماجدات وخصوصا من يخوضون اضرابا عن الطعام ويقومون بخطوات جماعية مناصرة لزملائهم، لافتة أن هذا السجان يمارس أبشع أساليب القهر والتنكيل بحق أسرانا، محملة العالم الصامت المسؤولية الكاملة عن حياة أسرانا المهددة بفعل ممارسات الإحتلال".
وقالت غنام " أن الأسير يلجأ للإضراب عن الطعام محاربا آلة الحرب الإحتلالية بأمعائه الخاوية مطالبا بحقوقه التي تنكر لها المحتل، مشيرة أن الأسير كايد أعيد للإعتقال الإداري بعد أن أمضى مدة محكوميته الظالمة إلا أن يوم حريته لم يكتمل حيث أصر الإحتلال على تنغيص الفرحة على أهله وذويه ومحبيه".
وبينت غنام "أن الإعتقال الإداري التعسفي أضحى يستهدف كل فلسطيني، مطالبة المجتمع الدولي بكبح جماح هذا المحتل الغاشم الذي يستهدف كل فلسطيني".
وكانت المحافظ غنام قد شاركت بوقفة مناصرة للأسرى المضربين عن الطعام على ميدان المنارة مشيرة الى " أن الإلتفاف الشعبي حول أسرانا يجب أن يتعزز في كافة محافظات الوطن".












لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق