اغلاق

قلقيلية: وزارة الثقافة مع الحكواتي في سلسلة نشاطات

في عودة إلى الزمن الجميل ، زمن البساطة والتواصل الاجتماعي الفاعل ، جاء الحكواتي طاهر باكير من نابلس بحكاياته الهادفة ومظهره الجميل الأصيل ليحكي للأبناء والأحفاد



حكاياه بنفحات من القيم والفضائل والتي تتسم بها شخصياته .
وفي هذا السياق أقامت وزارة الثقافة  - مديرية محافظة قلقيلية اللقاء الثقافي ً في مخيم وكالة الغوث في مدينة قلقيلية بالتعاون مع برنامج الصحة النفسية .
في بداية اللقاء شكر أ. أنور ريان مدير المديرية الشركاء وتحدث عن أهمية هذه اللقاءات الثقافية مع الأطفال في زيادة المعرفة ،وتغذية نفوس المتلقين وعقولهم ولاسيما الشباب منهم،على عكس ما تضخه في أيامنا هذه المحطات الفضائية ومقاهي الإنترنت من عادات غريبة ومنفّرة...
واستهل بعد ذلك ( الحكواتي ) أ. طاهر باكير الفعالية بسرد قصة حملت عنوان " ما في شر بعد اليوم " سرد فيها الحكاية وبطريقة حديثة بتقنيات ومؤثرات الصوت تناولت الصداقة الحقيقية والتعاون المثمر والحرية ، مستخدماً حركاته وإيماءاته في التدليل على الشخصيات ، حيث ان الأطفال تفاعلوا بشكل ايجابي مع أحداث القصة ، ظهرت بوضوح على وجوههم وتعبيراتهم ، بالإضافة لاستخدامه الأغنية والنشيد في التعبير القصصي فيما يأتي هذا اللقاء في سياق سرد وتوثيق رواية الحكاية الشعبية ، أحدى برامج  وزارة الثقافة  ، والذي استمر لمدة ساعتين متواصلة ، اتسمت بالحركة والتفاعل .
وفي نهاية اللقاء شكر  أ. كامل الزماري مدير المخيم وأعضاء هيئة التدريب وزارة الثقافة على هذه اللفتة الثقافية الراقية ، والتي أضافت الجديد للأطفال من حيث الشكل والمضمون ومعايشة للمفاهيم والقيم الفاضلة من خلال التفاعل مع الحكاية ، مبدين  إعجابهم ومتمنين استمرارية العطاء والتعاون لما فيه المصلحة العامة وتحقيقا للأهداف التربوية والتعليمية.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق