اغلاق

مدينة الصمت .. بقلم الصديقة رولا من حيفا

الى قاع التفكير..

أبحرت مع الليل الحزين
أفكار مشوشة
حرب دائمة ما بين عقلي وقلبي
فان الجرح يتجول داخل ذاتي
في لحظة شك مستمرة
فقررت الرحيل إلى مدينة الصمت
إنه الصمت القادر على مواجهة النفس
والنزول إلى بئر الذاكرة
والتجول في سراديبها
ربما بعد رحلتي من مدينة الصمت
ينتهي الحرب والشك
ويعاودني التركيز
                     
لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق