اغلاق

شركة الأميرة تربح سكودا 2016 في حملة وحدة التجارة

أجرت شركة وحدة التجارة الفلسطينية سحبا على جوائز الحملة التي تخصصها لزبائنها، حيث شملت الجوائز سيارة سكودا "فابيا 2016"، ودراجات نارية، وأجهزة كهربائية.

وحضر حفل توزيع الجوائز، الذي اقيم في صالة مطعم نور في رام الله، المدير العام لشركة وحدة التجارة شوكت يوسف، ورئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية الفلسطينية السيد خليل رزق، والمدير العام للبنك الاسلامي العربي السيد سامي الصعيدي، ورئيس بلدية البيرة فوزي عابد، ولفيف من عشرات زبائن الشركة من مختلف المحافظات الفلسطينية.
 
يوسف: رغم الصعوبات الشركة تتقدم
رحب مدير عام الشركة شوكت يوسف بالحضور، وأوضح ان شركته تأسست عام 1995 وأنها من أول الشركات العاملة في فلسطين، كما حصلت على وكالة كاسترول للزيوت المعدنية والوكالات الاخرى، لتكون صاحبة الامتياز الحصري في توزيع منتجاتها في السوق الفلسطيني.وأكد انه رغم الصعوبات، الا أن الشركة استطاعت بفضل موظفيها وزبائنها ومؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية مواجهة كافة العقبات والتحديات، والوصول الى المكانة التي تحتلها.
من جانبه، أكد رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية الفلسطينية السيد خليل رزق على دور شركة وحدة التجارة في دعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني، مشيراً الى "أن الشعب الفلسطيني يعتز بعلاقة الشركة مع شركة كاسترول ، لأن حصول الشركات الفلسطينية على وكالة مباشرة يجعلها تستقل عن الشركات الاسرائيلية التي تعمل على جعل رجال الاعمال الفلسطينيين يعملون كسماسرة وموزعين لديهاط .
وأوضح رزق أنه وبعد قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية، بدأ نهج جديد في السوق الفلسطينية يرتكز على الابتعاد عن الاستغلال والسيطرة الاسرائيلية رغم أنه كان تدريجياً، حيث وجّه الشكر للمستثمرين ورجال الاعمال الفلسطينيين في الحرص على أخذ الامتياز للوكالات العالمية مباشرة، "ولو كان الربح أقل في بعض الاحيان لرجل الاعمال، ورغم وجود معيقات على المعابر يضعها المحتل، الا أن ذلك يجعل الفلسطيني اكثر استقلالية".
وقال أن التركيز على بناء اقتصاد وطني مستقل هو هدف اسمى من السعي وراء الحصول على هوامش الربح العالية، موضحاً ان دعم الاقتصاد يكون بمثابة موقف سياسي ووطني ثابت على الأرض، "لا نريد البقاء تحت عباءة المحتل".
ودعا رزق الى تبنّي دعم الشركات الفلسطينية، وعدم التعامل مع المنتجات الاسرائيلية، حيث أن دعم اقتصاد الاحتلال يصل الى حد الخيانة، ووجه رسالة الى الشركات المستوردة بدعم الشركات الموزعّة، وايضاً وجوب تقديم التسهيلات من كافة مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية.
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق