اغلاق

درعي يقرر ابقاء كيوف رئيسا لمجلس عسفيا لمدة 4 أشهر

أعلن وزير الداخلية اريه درعي انه يتبنى جزئيا توصيات لجنة التحقيق التي اوصت ببقاء رئيس مجلس عسفيا المحلي وجيه كيوف في مهامه ، وقرر ان اداءه سيكون تحت الاختبار الدقيق


وزير الداخلية ارييه درعي 

على مدار اربعة شهور ، وفي نهاية الفترة المحددة يقرر فيما اذا كان سيواصل مهامه .
وكان اعضاء المجلس المحلي في عسفيا تمت اقالتهم قبل اسابيع بعد ان رفضوا اقرارا الميزانية السنوية للمجلس المحلي . وقررت لجنة التحقيق ان يواصل كيوف مهامه كرئيس مجلس ، غير ان وزير الداخلية اشترط استمراره في مهامه وفقا لادارته المجلس المحلي في فترة تحت الاختبار الدقيق وهي مدة 4 شهور في نهايتها يقرر بشأن استمراره في مهامه.
وكانت لجنة التحقيق اقيمت على اثر العلاقات المعكرة بين رئيس المجلس المحلي وجيه كيوف واعضاء المجلس المحلي والتي ادت الى المس بشكل كبير في تأدية المجلس المحلي لمهامه وعدم المصادقة على الميزانية ، وفي نهاية المطاف تم اقالة اعضاء المجلس المحلي وفقا للقانون.
وقال وزير الداخلية اريه درعي :" الحديث يدور عن رئيس مجلس انتخب بصورة مباشرة من قبل المواطنين ، وهو تحت الاختبار لمدة 4 شهور يفحص ثانية في نهاية فترة الاختبار قدرته على اكمال مهامه. هناك اهمية كبيرة لاستمرار رئيس المجلس المحلي في مهامه لفترة الاختبار بغية اتاحة المجال لادارة المجلس المحلي بشكل سليم ، ونحن معنيون بفعل كل ما يمكن لتمكين المجلس المحلي من استكمال خطوات المجلس المحلي واشفائه قبل اتخاذ خطوات لا رجعة فيها" .


رئيس المجلس المحلي عسفيا وجيه كيوف



لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق