اغلاق

بلدية الناصرة: جمعية الأخوة خسرت قضية تنحية القاضي

جاء في بيان عممته بلدية الناصرة، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:"قضت المحكمة المركزية يوم الأحد 2016/8/7 برئاسة القاضي آشر كوله برفض


الناصرة

طلب جمعية الأخوة للمسنين التي كانت قد تقدمت
بها طالبة تنحية القاضي آشر كوله من أن يكون قاضياً في القضية التي رفعتها الجمعية ضد البلدية.
وتأتي اتهامات جمعية الأخوة للمسنين بعد أن قررً القاضي كوله أكثر من مره قراراً يقضي بإعطاء الحق لبلدية الناصرة تقديم خدمات للمسنين في المدينة.
وجاء في تلخيص قرار القاضي آشر كوله: ‘إذا نحيّت نفسي من هذا الملف سأجد نفسي مخطئاً بحق وظيفتي وسيكون هذا جٌرم بحق القضاء ومس باحترام الجمهور للجهاز القضائي ووصلت إلى قناعه أنه ليس فقط حقي بمتابعة هذا الملف بل واجبي كقاضٍ أن أتابع هذا الملف حتى أنهيه‘.
وعليه تمً رفض الطلب وعلى المشتكين أن يقوموا بدفع تكاليف المحكمة والمحامين بقيمة 7500 شيكل هذا المبلغ سيكون تعويضاً للزمن الذي أهدر".

"بلدية الناصرة لا تسعى لجعل قضية المسنين حزبية وربحية"
أضاف البيان:"بلدية الناصرة ما زالت ترى أن من حقها وواجبها أن تعمل ليل نهار لمصلحة المسنين في المدينة وترعاهم وتقدم لهم الخدمات وترى أنها تقدم لهم حقاً من حقوقهم في أن ينعموا بمؤسسات تليق بهم دون هدف الربح وبمهنيين من دائرة الرفاه الاجتماعي وقسم المسنين في الدائرة.
بلدية الناصرة لا تسعى لجعل قضية المسنين حزبية وربحية يستفيد منها من يعبثون بالصالح العام ويعتقدون أن من ‘حقهم التاريخي‘ أن يكونوا هٌم وفقط هم من له علاقة بهذا الملف دون شفافية وتنسيق مع بلدية الناصرة وبدوائرها المعنية.
انتهى عهد ‘الفرمانات‘ وإعطاء الحزبيين موارد ليعتاشوا منها على سبيل التكسب".  نهاية البيان.
يشار الى انه في حال وصول أي تعقيب من  جمعية الاخوة، سنقوم بنشره.




إقرأ في ها السياق:
بلدية الناصرة: العدل العليا منحتنا حق تفعيل مشروع المسنين
بلدية الناصرة: الحقيقة حول مبنى المسنين والجمعية، والاخيرة ترد


لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق