اغلاق

رنين قاسم: بحثت عن التنمية البشرية ووجدت بها نفسي

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما رنين قاسم من الناصرة مدربة تنمية بشرية التي تحدثت عن عملها ونصائحها للمرأة بقولها: " أنا من أصل مقدسي،


 
انتقلت للعيش في الناصرة مع أمي وإخوتي بعد انفصال والديّ وانا بعمر الثامنة، حيث انتقلت الى ملجأ بحيفا وبعدها للعيش مع اخوتي وامي في كفر ياسيف ومن بعدها انتقلنا للعيش في الناصرة، وتعلمت المرحلة الإعدادية والثانوية وكان من الطبيعي وجود نقص بالأساسيات للتطور النفسي بوجود مشاكل عائلية وانتقال الى ظروف معيشة بدون وجود الاب وبعد انتهاء دراستي الثانوية لم تسمح الظروف المادية لدراسة اي موضوع فتزوجت بعمر التاسعة عشرة وأنجبت أربعة أطفال اكبرهم ثمن سنوات وأصغرهم سنة".
وتابعت:" تجربة الأمومة شكلت الهرم الأساسي لوجود أهمية العطاء والحياة والأمل ، فكانوا العنصر الأساسي لأثقف نفسي وأقرأ وأسأل وأبحث عّن كل سؤال أحتاجه فكانت لي المراجع الكتب والدراسات ومن هنا بدأت أتعلم طرق بسيطة للتعامل معهم بأسهل الطرق وأتواصل معهم بطريقة تدعمهم بشكل نفسي جيد وأسري داعم ، ومن هنا بحثت عن علوم التنمية البشرية ووجدت بها نفسي أكثر فهو علم لا حدود له يساعد الانسان على الإيمان بذاته كمخلوق أنعم الله عليه بنعمة العقل . ويعمل هذا العلم على جعل الأشخاص يؤمنون  بذواتهم وقدراتهم وتحديد أهدافهم الصغيرة للوصول لرؤيتهم ورسالتهم بالحياة إن كان بمجال الأمومة أو من مكان وظيفتهم أو هواياتهم".
 
" على كل أم أن تشارك هي وأطفالها بهذه الورشات وأيضا اهمية الحوار العائلي لو مرة أسبوعيا "

وأضافت:" فأنا أخذت شخصيا هذا العلم لي كأم لأساعد الأمهات والأطفال عن طريق مجموعات دعم وعن طريق ورشات ومخيمات من خلالها نقدم فعاليات تساعد الام والطفل لتحديد خطواتهم ، ومحفزات يومية عن طريق الألعاب او حوارات مجموعات وأهمية خلق طفل إجتماعي يتكلم بزمان كثرت فيه الوسائل الالكترونية. يجب على كل أم أن تشارك هي وأطفالها بهذه الورشات وأيضة اهمية الحوار العائلي لو مرة أسبوعيا وأشدد على أهمية الترابط ومشاركة الأطفال بفعاليات رياضية ومخيمات وورشات تبعدهم قدر المستطاع عن ظاهرة التعلق بالإلكترونيات وللأم نفسها تشترك برياضة مرة او مرتين في الاسبوع ، فهذا يدخل تحفيزا وطاقات إيجابية لحياتها اليومية وكتابه الأهداف والنظام يوميا لها ولأسرتها فهذا يساعدها بالتنظيم والتقليل من الأخطاء والمشاحنات".
واختتمت:" أقول لكل أنثى كونك أما زوجة صديقة موظفة ان تهتم بذاتها داخليا بتطوير نفسها بالعلم بالاشتراك بمؤتمرات دورات ورشات بكل المجالات وقراءة الكتب والالتزام بنوع رياضة تحبه ، فإذا أحببت نفسك فهذا كافِ أن تثبتي لنفسك أول أنك تستحقين الأفضل وبعدها لأطفالك ولمجتمعك لكل أنثى أينما وجدت أزهري فأنت الزهرة التي لا تذبل بكل مراحل حياتك أنتِ جميلة تستحقين الأفضل".





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق