اغلاق

غرفتا الخليل والناصرة تبحثان سبل التعاون الاقتصادي

استقبل مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، مؤخرا، وفداً من غرفة تجارة وصناعة الناصرة برئاسة رئيس الغرفة عامر صالح، يرافقه عدد من أعضاء مجلس إدارة


جانب من اللقاء

الغرفة. وكان في استقبالهم رئيس الغرفة المهندس محمد غازي الحرباوي، وأعضاء مجلس الإدارة تيسير أبو عيشه واحمد القواسمي واحمد حسونة وعبده ادريس ومحي الدين سيد احمد، والمدير العام المهندس جواد السيد، إضافة الى نافذ الجعبري ممثل السلم الأهلي، والمختار عادل أبو عصب الحسيني والدكتور كمال الحسيني.
وجاء في بيان صادر عن اللقاء:"رحب المهندس الحرباوي بالوفد الضيف، وأشاد بمبادرتهم لزيارة الخليل، وبعد تقديم الحضور من أعضاء الغرفة التجارية والضيوف، وقدم لهم شرحاً عن حجم اقتصاد محافظة الخليل ومساهمتها في الاقتصاد الوطني، وشرح للوفد الضيف قضية بروتوكول الخليل والذي شطر المدينة الى منطقتين (H1, H2) وآثار ذلك الاقتصادية والاجتماعية على مدينة الخليل وتحديداً البلدة القديمة التي كانت قلب الخليل النابض، ومعاناة أهلها وسكانها نتيجة تواجد المستوطنين وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي.
وفي معرض رده على سؤال بخصوص القطاعات الصناعية في محافظة الخليل، قدم الحرباوي للحضور ملخصاً عن مختلف القطاعات الصناعية في المحافظة، وأشار إلى آخر التطورات المتعلقة بقضية المنطقة الصناعية التي تم الحصول على موافقة بإنشائها من السلطات الإسرائيلية في منطقة (ج)، إلا أننا-وفي مسعى حثيث- ما زلنا نحاول استصدار قرار بتحويل المنطقة إلى أرض (ب) حتى نتمكن من تنفيذ الاجراءات اللازمة لاستملاك الأرض والبدء بالاجراءات التطويرية اللازمة".

التعاون بين الاشقاء
أضاف البيان:"وقد تطرق رئيس غرفة الناصرة والجليل السيد عامر صالح لعدة قضايا أثناء اللقاء، كان على رأسها موضوع التعاون الاقتصادي بين الأشقاء على طرفي الخط الأخضر، والدعوة لتأطير العلاقات بين الغرف التجارية للوصول إلى علاقات اقتصادية ممنهجة.
وفي معرض حديثه قدم السيد صالح دعوة رسمية للغرفة التجارية للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في بروكسل برعاية من الاتحاد الأوروبي، والذي سيضم رجال الأعمال والاقتصاديين الفلسطينيين من الضفة والقطاع، والداخل الفلسطيني، والشتات؛ للعمل على توحيد توجهاتهم، وبناء شراكات عمل حقيقية تسعى لتوطيد العلاقات بين أبناء الشعب
الواحد في شتى أماكن تواجدهم. مؤكداً على ضرورة تواجد غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل في حدثٍ من هذا النوع وعلى هذا المستوى".

معرض للصناعات الفلسطينية في الداخل
تابع البيان:"وفي معرض رده على دعوة المشاركة في المؤتمر، أكد المهندس الحرباوي قبول الدعوة وتشرف الغرفة التجارية بالمشاركة، وفي سياق آخر اقترح المهندس الحرباوي عقد معرض للصناعات الفلسطينية لشركات الداخل الفلسطيني في الخليل، وذلك في إطار توثيق العلاقات الاقتصادية.
وقد طرح عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك لخدمة الهدف الأسمى المتمثل في تنمية الاقتصاد وتوثيق العلاقة الاقتصادية من خلال انشاء مشاريع مشتركة في مختلف القطاعات الاقتصادية من شأنها التغلب المعيقات التي تواجه النمو الاقتصادي لدى الطرفين.
وأكد الحضور على ضرورة تبادل الخبرات بين الطرفين بما يعزز القدرة التنافسية، وضرورة قيادة القطاع الخاص لرسم السياسات تنهض بالاقتصاد الوطني والتوجه نحو اقتصاديات تتلاءم مع الميزة التنافسية لمختلف الأطراف، وبما يخدم المصلحة العامة. إضافة لضرورة حث الإخوة من الداخل الفلسطيني على زيارة الخليل للتسوق والمبيت، وبطريق العودة
يمكنهم الصلاة في المسجد الأقصى خلال رحلة العودة".

جولة في الغرفة التجارية
واختتم  البيان:"وفي نهاية الزيارة تجول الوفد في مبنى الغرفة التجارية للاطلاع على مرافقها، كما تجول في معرض الصناعات الدائم المقام في مقر الغرفة، واطلع على المعروضات التي تمثل شريحة من الصناعات المحلية، وابدى اعضاء الوفد ارتياحهم للتنوع الكبير في الصناعات المحلية والذي يعطي فرصاً أكبر للتعاون الاقتصادي مع الداخل الفلسطيني، وبعد ذلك توجه الوفد برفقة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة لزيارة بلدية الخليل ولقاء رئيسها.
وفي بلدية الخليل، رحب الدكتور داود الزعتري برؤساء الغرفتين والوفد المرافق، وقدم لهم شرحاً عن واقع مدينة الخليل، والخدمات التي تقدمها البلدية للمواطنين، والتحديات التي تواجه عملها خاصة في منطقة البلدة القديمة ومحيطها، وفي قد شكر وفد غرفة الناصرة الدكتور الزعتري على حسن الاستقبال".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق