اغلاق

بالفيديو والصور: اشتباكات ومواجهات في باحات الاقصى

ذكر شهود عيان من احياء شرقي القدس، أن "الشرطة الاسرائيلية شددت حصارها الأمني على المسجد الاقصى المبارك ومنعت دخول الشبان دون الـ 45 عاما،
تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما
Loading the player...
تصوير الاوقاف
Loading the player...

لكي تسمح لعدد كبير من اليهود المتطرفين احياء ذكرى خراب الهيكل المزعوم".
 من جهته قال الشيخ حسام ابو ليل رئيس حزب الوفاء والإصلاح في البلاد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " ان الاحتلال الاسرائيلي مهما تجبّر وفرض قيوده وحصاره على القدس والمسجد الاقصى لن يثنينا من الدفاع عن اهم مقدسات العالم الاسلامي والعربي"، محملاً بالوقت نفسه المسؤولية لـ "قادة الدول العربية والإسلامية التي لا تسعى لتحرير القدس الشريف من دنس الاحتلال".

الشرطة: " نعمل حسب سياسة الوضع القائم"
 الى ذلك جاء في بيان عممته المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري:" في اطار جاهزية الشرطة لمراسيم احياء ذكرى خراب الهيكل بالقدس، وضعت الشرطة ترتيباتها واستعدت لارتفاع واسع في عدد الزوار ( من الاجانب وغير المسلمين ) بباحات الحرم القدسي الشريف ومنذ ساعات الصباح اليوم الاحد وباطار الزيارات الصباحية تم تسجيل دخول نحو 304 زائرا، مع توقيف مجمل 7 يهود قاموا بخرق نظم الزيارات المرعية وكذلك مع مغادرة المجموعة الاخيرة من الزوار من باحات الحرم تم توقيف 2 يهود خرقا النظم المرعية وخلال توقيفهما واخراجهما من الباحات تجمهرت مجموعة من المسلمين وشرعوا بالهتاف والتكبير مع قيام الشرطة بابعادهم الى الوراء مرافقين مجموعة الزوار الى خارج باحات الحرم وحيث اغلق الحرم امام دخول الزوار صباحا وفقا لموعده المحدد المعتاد
هذا واشدد على ان الشرطة جاهزة مجهزة بقوات معززة وتعمل وفقا لسياسة ‘الوضع القائم‘ بحيز الحرم وذلك بحزم وحسم وضد كل من يحاول المس فيه والنظام ومن دون اي محاباة او استثناءات ما". نهاية البيان كما وصل حرفيا.

وفا: "مواجهات متقطعة واعتداءات على مصلين"
الى ذلك قالت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية "
وفا" ان "قوات الاحتلال الإسرائيلي الخاصة، اعتدت على مصلين في المسجد الأقصى المبارك، تصدوا لمحاولات جماعية من المستوطنين، لأداء شعائر وصلوات تلمودية داخله، وأصابت عددا منهم، عُرف من بينهم: ناصر ونجله جهاد قوس من سكان القدس القديمة.
وتعالت أصوات المصلين بهتافات التكبير الاحتجاجية في رحاب الأقصى، خلال تصديهم للمستوطنين، الذين تجمعوا لأداء طقوس جماعية في باحاته.
وفي الوقت ذاته، نفذ مستوطنون أعمال عربدة، وعاثت خرابا في العديد من قبور المسلمين بمقبرة باب الرحمة الملاصقة للأقصى من الجهة الشرقية، تخللها اشتباكات بالأيدي، بين المصلين، وشرطة الاحتلال، التي منعتهم من الاقتراب من المستوطنين".
أضافت الوكالة نقلا عن مراسلها:"
"إن عدد المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى ارتفع منذ ساعات الصباح إلى 260 مستوطنا حتى الآن، وهو أعلى من كل أعداد الاقتحامات في الآونة الأخيرة، حيث جاء تلبية لدعوات ‘منظمات الهيكل المزعوم‘، التي دعت أنصارها الى أوسع مشاركة في اقتحامات جماعية اليوم الأحد للأقصى، في ذكرى ما أسمته "خراب الهيكل" المزعوم. ويسود التوتر الشديد الأقصى ومحيطه، وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال، التي حولت المدينة وبلدتها القديمة، إلى ما يشبه الثكنة العسكرية. وتدور منذ ساعات الصباح، مواجهات متقطعة بين المواطنين وقوات الاحتلال في حارة باب حطة الملاصقة للمسجد الأقصى في القدس القديمة، خلال تجمهر المواطنين على باب المسجد، واحتجاجهم على إجراءات الاحتلال، واقتحامات المستوطنين".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما




























تصوير الاوقاف











لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق