اغلاق

شخصيات من الرملة واللد تستنكر عملية القتل المزدوج الأخيرة

لا تزال أجواء من الحزن والاسى الشديدين تخيم على مدينة اللد في اعقاب عملية القتل المزدوجة الأخيرة التي وقعت ليلة الجمعة، واسفرت عن مصرع الشابين
Loading the player...

 نسيم مسعود من اللد وياسر هبل من سكان الضفة برصاص مجهول، ومن المتوقع ان يتم تشييع جثمان مسعود مساء اليوم في مدينة اللد.
مراسل موقع بانيت التقى بعدد من الشخصيات البارزة في مدينة اللد والرملة واستمع لارائهم حول استمرار مسلسل العنف في اللد والرملة والوسط العربي بشكل عام.

" هنالك تخوف كبير بين السكان وهنالك قلق واستياء "
المحامي عبد الكريم الزبارقة عضو بلدية اللد، قال :" أولا نحن لا نعرف ما هي أسباب عملية القتل. وكل عمليات القتل الأخيرة في اللد والرملة ويافا بشكل عام هي أسباب غامضة ويتم اغلاق الملفات ضد مجهول في نهاية المطاف. ولكن نحن نريد ان نشدد على نقطة مهمة وهي ان موضوع الردع في تعامل الشرطة مع قضية العنف عندما يكون الضحية عربيا هو الذي يشجع على استمرار هذا المسلسل. طبعا لا يوجد أي تفسير لما يحدث في الآونة الأخيرة بان هنالك اشخاصا يقتلون في الوسط العربي ولا يكون اهتمام على مستوى الوزارة ومفتش الشرطة وكأنه حادث طرق يأخذ حيز واهتمام اكبر.
الأجواء حزينة جدا في مدينة اللد، واقولها بكل صراحة هنالك تخوف كبير بين السكان وهنالك قلق واستياء بين السكان وكأنهم يعيشون في غابة ومن الممكن ان يخرج وحش ويفترسني. ونتساءل اين الاستخبارات والشرطة لمكافحة هذه الظاهرة المقلقة جدا".

" الامن والأمان متوفر في الاحياء اليهودية وغائب عن الاحياء العربية "
فيما قال محمد أبو شريقي عضو بلدية اللد: "للأسف الشديد العنف مستشر في الوسط العربي بشكل عام وفي مدينة اللد بشكل خاص، شاهدنا بالأمس القريب مقتل شابين في مقتبل العمر، وما جرى يؤلم الشارع العربي في اللد، ونوجه أصابع الاتهام الى بلدية اللد والشرطة. والاتهام للبلدية من باب اننا ناقشنا موضوع الامن والأمان في المجلس البلدي وتم المصادقة على تشكيل شرطة جماهيرية وكذلك مراقبين من البلدية للتجوال في الاحياء العربية، ولكن للأسف الشديد لم يتجاوبوا مع هذا الطلب. وللأسف الشديد الوسط العربي عندما يغيب عنه الامن والأمان النتيجة تكون سلبية. وفي المقابل نرى ان الشرطة الجماهيرية ومراقبي البلدية يتجولون في الاحياء اليهودية. ومن هنا أقول ان الامن والأمان متوفر في الاحياء اليهودية وغائب عن الاحياء العربية والمواطن العربي يدفع ثمن هذا الموضوع".

" لو كان هنالك نوع من العقاب او الردع بحجم الاجرام لكان الوضع افضل "
أما نايف أبو صويص احد وجهاء اللد والرملة، فقد قال :" في البداية نستنكر كل ما يحدث من اعمال اجرام وقتل والذي يستشري في بلداننا العربية، وما جرى بالأمس في اللد وغيرها مؤثر جدا. واقولها بان الامر لا يقتضي فقط على الوجهاء حيث اننا نتطلع أيضا لدور لجنة المتابعة وأعضاء الكنيست العرب وما هم فاعلون في هذا المضمار. حيث اننا نسمع ونرى اعمال القتل ولا نعلم عن أي برامج او خطط لمنع ومكافحة هذه العمليات.
في الحقيقة أوجه اصابع الاتهام أيضا الى شرطة اسرائيل، حيث انه منذ عام 2000 تم قتل ما يقارب 1200 عربي على يد عرب، ونتساءل كم انسان تم تقديم لائحة اتهام ضده، اما في حال تم قتل مواطن يهودي فان الشرطة تغلق البلد حتى يتم اعتقال منفذ العملية .
وبالنسبة لمجتمعنا العربي، فلو كان هنالك نوع من العقاب او الردع بحجم الاجرام لكان الوضع افضل ويساعد على مكافحة العنف. ومن هنا ادعو الجميع للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية ضد الشرطة في الرملة في اعقاب مقتل الشاب الجاروشي برصاص الشرطة قبل أسابيع".

" نطالب باجتثاث افة القتل من جذورها "
صالح ابو موسى احد وجهاء مدينة اللد قال :" هذه الايام تمر علينا افة صعبة جدا وهي القتل التي حذر منها الرسول صلى الله عليه وسلم، وعلينا اجتثاثها من جذورها" .
واضاف :" نحن في مدينة اللد الحزينة والكئيبة منذ سنوات طويلة، ونحن نطالب من كل الاهالي والمجتمعات ولجان الاصلاح وائمة المساجد ان يتوجهوا للناس بقلوب صادقة وان يذكروهم بالقتل وكيف بالامكان محاربة هذه الظاهرة الخطيرة التي تمس بنا جميعا" .


محمد أبو شريقي


المحامي عبد الكريم الزبارقة


نايف أبو صويص


صالح ابو موسى

اقرا في هذا السياق:
مصرع نسيم مسعود من اللد وياسر هبل من خربثا بإطلاق نار



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق