اغلاق

سليمة حامد، الناصرة: على المرأة أن تنمي مواهبها وتدعمها

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سليمة حامد من الناصرة مساعدة تربوية لصفوف العسر التعليمي منذ عشرين عاما، حيث قالت :" التعامل مع الطلاب


سليمة حامد

ذوي الاحتياجات الخاصة مهم جدا لانني أؤمن انه لا يوجد انسان كامل وانه يجب ان نتعامل جميعنا مع بعض كبشر بحب ومحبة، فالكمال لله وحده سبحانه وتعالى.. هواياتي كثيرة منها المطالعة، الكتابة، الفنون بانواعها كالرسم والاشغال اليدوية".
وأضافت :" حاليا اتعلم بكلية لينكس التابعة لجامعة حيفا كمرشدة فنون، التعليم ليس رسما فقط انما يشمل الكثير من الانواع رسم، معجونة، شمع، تصوير، نحت، فانا لست برسامة لكنها هواية وما زلت اتعلم كل يوم أمورا جديدة، واحب ان اطورها وانميها بشكل صحيح، كذلك من هواياتي التطريز بأنواعه".

" العلم لا يقتصر على عمر معين "
وتابعت :" نصيحتي لكل امرأة حتى لو كبرت بالسن ان تنمي اي هواية لديها، فالعلم لا يقتصر على عمر معين... تعلمي .. استفيدي... اعملي لتفيدي نفسك وتفيدي الآخرين، ليس شرطا ان يشجعنا من حولنا، الاهم ان نشجع انفسنا لنطور اي هواية بداخلنا".
واردفت بالقول :" لست برسامة محترفة، لكن لابد من وجود بعض الاخطاء بتقنية الرسم، وهذا ليس عيبا.. فالانسان يتعلم من كل شيء خطوة بخطوة، للأسف الكثير هنالك رسامون وفنانون لا يدعمون وينتقدون كل شيء بسلبية، وبالمقابل هنالك اشخاص فعلا متواضعون ورائعون يدعمون لو بكلمة تشجيع... هذا واقع في مجتمعنا العربي".
واستطردت :" على المرأة ان تنسق بين بيتها ومسؤوليتها كأم وبين عملها وتعليمها، كل شيء بالنظام وترتيب الوقت يصبح اسهل، وعلى المرأة أن تثبت نفسها كأم وربة بيت وكعاملة خارج البيت .. بالنسبة لي كان من الصعب جدا ان اتعلم واولادي صغار في العمر، بعد ان كبروا سجلت لهذه الدورة وانا سعيدة جدا بالتعليم" .
واختتمت بالقول :" أحب أن اشكر صديقتي الفنانة سجود طه التي شجعتني، والشكر ايضا للفنان التشكيلي عارف الدوابة، والفنان صالح محاميد، ولكل انسان يشجع الفن بأنواعه".















































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق