اغلاق

مهاجمة الشرطة في بيت شيمش ومنشورات ضد تجنيد ‘الحريديم‘

جاء من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، أنه "على خلفية مهاجمة حشد من المشتبهين المواطنين دوريات تفتيش بلدية في بيت شيمش في واقعتين منفصلتين

 

صورة للتوضيح فقط

حصلتا خلال فترة الاسبوعين الأخيرة مع رشقها بالحجارة مهشمين نوافذها مسفرين عن اضرار مادية بالغة مشكلين خطرا على سلامة حياة مفتشي البلدية مواصلين بغيرها في اعمال الاخلال بالنظام وتخريب بسيارات مواطنين مركونة، توجهت قوات من شرطة حرس الحدود ومخبرين عن الشرطة خلال ساعات الليله الماضية بخطة مدروسة وفي سيارة دوريه ذات لوحات ترخيص مركبة مدنية لاعتقال مشتبهين بالضلوع في جملة هذه الاحداث الا ان حشدا من المواطنين المشتبهين  شرع بالتجمهر حول السيارة والقوات التي ما لبثت ان عرفت عن نفسها وهويتها الشرطية عبثا مهاجما اياهم الحشد راشقا الحجارة الكثيفة مصيبا شرطيا بجراح ملحقين اضرارا مادية بالغة بسيارة الدورية مع اعتقال الشرطة 2 مشتبهين ضالعين وابعادهم الحشد المخل بالنظام مواصلة القوات معتقلة لاحقا 2 مشتبهين اخرين بالضلوع كذلك في جملة ما حصل بالفترة
 الأخيرة مع العزم على تمديد فترات اعتقال 4 المشتبهين خلال ساعات نهار اليوم الثلاثاء في محكمة الصلح بالقدس وكذلك لتوقع تنفيذ اعتقالات لمشتبهين اضافيين لاحقا".

منشورات ضد تجنيد الحريديم"
اضاف البيان:"وتم لاحقا ضبط الكثير من المنشورات والمواد ضد تجنيد الحرديم للجيش في منزل احد المشتبهين المعتقلين خلال تفتيش القوات وكذلك علب رش رذاذ الوان (سبيري)  وكل ذلك وسط تأكيدنا العمل على التوصل لجميع الضالعين عاجلا قبل اجلا وتقديمهم امام سيادة العدالة دون اي محاباة كانت وحيث ان لا اسلوب تهاون او تخاذل او هوادة يمكننا اتباعه مع مثل الضالعين في اي من مثل هذه الاعمال بالغة الخطورة وبالذات بحق موظفي جمهور عام وقوات امن ونظام وحفظ امن وامان وسلامة عامة".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق