اغلاق

المالية تصادق على تحويل 50 مليون شيكل للمدارس الأهلية

صادقت لجنة المالية البرلمانية مساء امس الثلاثاء على تحويل 50 مليون شيكل للمدارس الأهلية، وذلك خلال جلسة صاخبة، ترأسها النائب د. احمد الطيبي،


صور من الجلسة

العربية للتغيير - القائمة المشتركة، بحضور الشماس جريس منصور نائب رئيس الأمانة العامة للمدارس الأهلية ونواب القائمة المشتركة ايمن عودة واسامة سعدي واكرم حسون من حزب " كولانو " .
دار خلال الجلسة، التي استمرت لعدة ساعات، نقاش حاد بين نواب المشتركة عودة، الطيبي والسعدي والنائب عن البيت اليهودي سموتريتش الذي أشار الى انه "يعارض من ناحية مبدأية التصويت لصالح البند الذي يخصص ميزانية 50 مليون شيكل للمدارس الأهلية العربية ويرفض تفضيلها عن غيرها من مدارس اليهود المتدينين " .
النائب عودة الذي تابع القضية منذ يومها أكد "أن هذه المدارس لها الفضل العظيم على المجتمع العربي وعلى المجتمع عمومًا، حيث أنها خرّجت أكثر من ثُلث الجامعيين، وثمانين بالمئة من العاملين العرب في الهايتك، وأن هذه المدارس قدمت للصالح العام الأرض والمبنى وخيرة المعلمين، بالإضافة إلى الأقساط الشهرية التي يدفعها الأهالي، وهذا المبلغ هو جزء صغير من حق كبير، ويجب مواصلة النضال حتى انتزاع كل حقوق المدارس الأهلية" .
النائب الطيبي، الذي ترأس الجلسة، قام بايقاف الجلسة ليتمكن النواب من تجنيد اغلبية للتصويت لصالح القرار، وعليه تم تجديد الجلسة والتصويت لصالح البند وتحرير المبلغ من جلسة المالية الى وزارة المساواة الاجتماعية ليتم تحويلها للمدارس الأهلية .
وفي كلمتهم خلال الجلسة أكد نواب المشتركة عودة، الطيبي والسعدي على ان "المدارس الأهلية هي منارة للعلم والإمتياز، هذه المدارس التي أعطت المجتمع أرضا ومبانٍ تستحق المساواة التامة، مدارس اليهود المتدينين تحصل على أضعاف الميزانيات التي تمنح للمدارس الأهلية التي تعلم مواضيع عديدة اكثر بكثير من تلك التي تُدَرّس في مدارس اليهود المتدينين" .
كما وأشار النواب الى أن " هذه المدارس التي تشكل 4% من المدارس العربية، تخرجّ ثلث الطلاب الجامعيين، ويمتاز خريجوها في شتى المجالات، تستحق، كأدنى حد،  دعما متساويا في الميزانية الممنوحة لمدارس اليهود المتدينين " .
وانهى النواب بالتشديد على ان " العمل المشترك والتعاون بين النواب وبين ادارة الأمانة العامة للمدارس الأهلية والنضال في الطويل امام المؤسسات وفي البرلمان أفضى الى تحقيق هذه النتيجة والتصويت لصالح تحويل ٥٠ مليون شيكل للمدارس الأهلية . سنتابع هذه القضية وسنستمر في النضال من أجل دعم هذه المدارس التي تستحق بذل هذه الجهود " .
كما وشكر الشماس جريس منصور، نائب مدير عام الأمانة العامة للمدارس الأهلية، نواب المشتركة على الجهود الكبيرة التي بذلوها من أجل تحرير هذه الميزانية من لجنة المالية مشيرا الى "النضال الطويل الذي كان وما زال قائما في هذه القضية مشيدا بالتعاون المُثمر بين نواب المشتركة وادارة الأمانة العامة" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق