اغلاق

الكاتبة النصراوية حنان جبيلي عابد: هكذا تحببون أطفالكم في القراءة

كيف نجعل أطفالنا يُحبّون القراءة ؟ وكيف نقرّب الكتب الى قلوبهم، في عصر باتت الاجهزة الذكية والاجهزة اللوحية لعبتهم المفضلة في كل زمان ومكان، وأصبحت تستحوذ


الكاتبة حنان جبيلي عابد

على اهتماماتهم بشكل فاق كل تصوّر ؟ مع بدء العد التنازلي لافتتاح العام الدراسي الجديد 2016-2017 ، وفي الوقت الذي بدأ به أرباب الاسر - كعادتهم بمثل هذا التوقيت من كل عام - بتجهيز ابنائهم للمدارس .
وفي هذا السياق كان لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما حديث مع الكاتبة حنان جبيلي عابد من الناصرة التي تحدثت باسهاب حول كيفية تشجيع وتحبيب الطفل بالكتاب، واستهلت حديثها قائلة : ""خير جليس في الزمان كتاب"، تحبيب الطفل بالكتاب هو نهج حياة على الاهل اعتناقه بشكل دائم، لان دعم ومشاركة الطفل بهذا الأمر مهم لأهمية الكتاب في صقل شخصية الطفل ولما يحمله الكتاب من تطوير القيّم الانسانية والاجتماعية وخصوصا أنها تطور مهاراته التعليمية وتجيب على الحاجات الاساسية للطفل وتثري قاموسه اللغوي وتعزز لغة الام لديه وعدة مميزات أخرى".

" الكتاب الورقي لا غنى عنه "
وأضافت لمراسلتنا :" لا أنكر وجود أزمة في ظل التقدم التكنولوجي ووجود الاجهزة الذكية والاجهزة اللوحية التي أصبحت لعبتهم المفضلة في كل زمان ومكان، وأصبحت تستحوذ على اهتماماتهم الا أن الكتاب الورقي لا غنى عنه اذا وضعنا خطة كأهل من أجل تشجيع وجذب أطفالنا نحو الكتاب الورقي والتي لا تعني بالضرورة ان الكتب فقدت مكانتها الا اذا سلمنا بذلك . أما عن كيفية تشجيع وتحبيب الطفل بالكتاب فتوجد عدة طرق منها مرافقة الطفل أثناء اقتناء القصص واختيارها وأيضا أن نبدأ مع اطفالنا من جيل صغير، في البداية نركز على الكتب المصورة ومن ثم نتابع اقتناء الكتب حسب المرحلة العمرية مما يجعل من الكتاب رفيقا دائما في حياة الطفل، أن نحدد برنامجا يوميا مع الطفل حيث يخصص الآباء وقتا لقراءة الكتاب مع الطفل لتصبح نهج حياة مُتبعا ومستمرا وبرغبة".
وأكدت حنان :" من المهم أن نبحث عن قصص تثير المتعة في نفوس الاطفال اثناء الاختيار والاخذ بعين الاعتبار أي المواضيع التي يحبها الطفل، مثلا اذا كان يحب الحيوانات بالإمكان اختيار كتب عن الحيوانات، انشاء مكتبة داخل البيت وزاوية خاصة للكتب، فتصبح بصورة غير مباشرة نهج حياة، أن نكون كأهل قدوة لأولادنا عندما نقرأ ونقتني الكتب لأنفسنا، زيارة معارض للكتب بمرافقة أولادنا وأيضا التوجه للمكتبات العامة مع أطفالنا ومرافقتهم حسب رأيي هذا موضوع جدا مهم ويحبب الطفل بالكتاب".

" على كل أهل ابتكار عدة طرق بابداعهم الخاص اذا اعتنقوا فكرة أهمية القراءة "
وتابعت :" وأيضا احدى الطرق لتشجيع وتحبيب الطفل بالكتاب اهداء الأطفال كتبا وقصصا في المناسبات الخاصة مثلا في أعياد الميلاد، وبالإمكان تبادل الأدوار في قراءة الكتاب في كل مرة يتغير القارئ الام الأب، الجد، الجدة واخرين، مما يشدد على أهمية الكتاب من جميع أفراد العائلة بصورة غير مباشرة، وكذلك حث الطفل على أخذ الكتب أثناء السفر مثلا".
واختتمت حديثها قائلة :" بما أننا على أعتاب افتتاح السنة الدراسية بالإمكان اقتناء قصص أطفال أيضا مع شراء (أغراض المدرسة)، اعتقد أن كل أهل ابتكار عدة طرق بابداعهم الخاص اذا اعتنقوا فكرة أهمية القراءة في جميع مراحل العمر".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق