اغلاق

ليبرمان: سنحاور فلسطينيين مباشرة ونتجاهل عباس والسلطة

قال وزير الامن الاسرائيلي افيغدور ليبرمان امس الاربعاء "انه ينوي اجراء محادثات مع شخصيات فلسطينية بصورة مباشرة ، دون اجراء محادثات مع السلطة الفلسطينية ،


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، تصوير: Getty Images

على ان يكون الحوار مباشرا من خلال منسق اعمال الحكومة الاسرائيلية في المناطق الفلسطينية" .
ووفقا لليبرمان "فقد صاغت وزارة الامن الاسرائيلية قائمة الشخصيات الفلسطينية في الضفة الغربية بينهم اكاديميون ، ادباء ، تنوي وزارة الامن مفاوضتهم بصورة مباشرة" ، وجاءت اقوال ليبرمان في لقاء مع المراسلين العسكريين في مقر وزارة الامن في تل ابيب.
وتابع :" يقيم منسق اعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية موقعا على الشبكة بالعربية ليتوجه للسكان الفلسطينيين ، ويقدم رسالة اخبارية وفقا لتوجهنا ، باستثمار 10 ملايين شيكل ، ما اريده هو تواصل شخصي مباشر، وليس من خلال المقاطعة في رام الله".

" ابو مازن عقبة للوصول لتسوية "
وتابع ليبرمان :"هو تحد ، اقامة موقع اخباري ولكننا صادقنا على الميزانية والملاكات، فالهدف هو تواصل مباشر مع المجتمع الفلسطيني وتجاوز السلطة الفلسطينية ، دون وسيط ، ابو مازن عقبة للوصول لتسوية ، فاذا كان هناك ادباء وشخصيات فلسطينية لها حضورها محليا فلماذا نحاورهم من خلال ابو مازن ؟ اذا كان ابو مازن يحاور المجتمع الاسرائيلي فلماذا لا نفعل الشيئ ذاته في المجتمع الفلسطيني" .
وعن قصده بانه يعني محمد المدني اجاب ليبرمان :" هو لا يأتي للحوار وضمان تعايش وانما العكس" .
وعبر ليبرمان مجددا عن "رفضه لاعادة جثامين منفذي العمليات ، حتى مع رفض المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت لهذه السياسة ورفضه الدفاع عنها امام المحكمة العليا" ، وقال ليبرمان :" انني على استعداد للذهاب بنفسي للمحكمة العليا للدفاع عن سياستنا وشرحها امام المحكمة" .
 
" سياسة العصا والجزرة "
وتابع ليبرمان حول سياسة وزارة الامن في المناطق الفلسطينية قائلا :" يجب اتباع سياسة العصا والجزرة اتجاه الفلسطينيين ، من البلدات التي يخرج منها عمليات يجب تعزيز الاعتقالات وفرض القانون ، وفي البلدات التي لا يخرج منها منفذو عمليات تنفذ مشاريع مدنية في مناطق C مثل اقامة مستشفى في بيت ساحور ومنطقة صناعية غرب نابلس" .



افيغدور ليبرمان، تصوير: AFP



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق