اغلاق

زبيدات: العام الدراسي بسخنين سيبدأ بافتتاح ابتدائية جديدة

مع اقتراب افتتاح السنة الدراسية 2016-2017 في الأول من ايلول ، تدأب المدارس والسلطات المحلية على التجهيز لاستقبال العام الدراسي . في مدينة سخنين التحضيرات باوجها ،


محمد اعمر زبيدات

حيث تم اقامة مشاريع ترميم في عدة مدارس بالاضافة الى افتتاح مدرسة ام كلثوم الابتدائية في الحي الجنوبي .

زبيدات: الاستعدادات في هذه الأيام في المدرسة على قدم وساق لاستقبال أبنائنا
وعن اخر التحضيرات والاستعدادات التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما محمد اعمر زبيدات ، نائب رئيس بلدية سخنين ومسؤول ملف التربية والتعليم والذي قال بدوره : "الحمد لله، افتتاح السنة الدراسية في سخنين سيكون كما في السنوات الأخيرة، بدون مشاكل ودون عقبات جدية تعيق مسيرة التعليم أو تعرّض أبنائنا للمخاطر، بل سيبدأ مطلع العام الدراسي في سخنين باحتفالنا بافتتاح مدرسة ابتدائية ثامنة في سخنين ستخدم أبناءنا من حي خلة آل طربيه في الجهة الجنوبية الغربية للمدينة، حيث بلغت كلفة بناء المدرسة حوالي 12.5 مليون شيكل. والاستعدادات في هذه الأيام في المدرسة على قدم وساق لاستقبال أبنائنا، وستكون المدرسة التي بنيت بطراز عصري وفي موقع جغرافي ساحر جاهزة لاستقبال أبناءنا، كما قمنا بتوسعة وتعبيد الشارع المؤدي للمدرسة، ونحن الآن بصدد إدخال كل اللوازم والأثاث إلى الصفوف. وفي هذه المناسبة نبارك للمربي خالد أبو ريا تعيينه مديرا للمدرسة، متمنين له النجاح والتوفيق في خدمة أبنائنا وارتقائهم المعرفي والأخلاقي. وأنوّه إلى أننا أنهينا كافة الترتيبات للبدء ببناء مدرسة ثانوية ثالثة في سخنين، اسمها مدرسة المل، سيتم افتتاحها إن شاء الله مطلع العام الدراسي بعد عام من الآن إن شاء الله، وستكون لها صبغة علمية تكنلوجية عصرية".

" نواكب جاهزية المدارس والروضات والبساتين لافتتاح العام الدراسي "
وأكد زبيدات: "أننا في بلدية سخنين، عن طريق رئيس البلدية وإدارة البلدية وقسم التربية والتعليم وقسم الهندسة، ومفتش مدارس سخنين ومفتشة الروضات والبساتين، نواكب منذ اللحظة الأولى لانتهاء العام الدراسي السابق، قضية جاهزية المدارس والروضات والبساتين لافتتاح العام الدراسي، حيث عقدنا عدة جلسات عمل لمتابعة هذا الملف، وقمت أنا شخصيا ومهندس البلدية مع الطواقم المهنية بعدة جولات ميدانية للاطلاع على أوضاع المدارس واحتياجاتها ومطالبها، والتقينا بمعظم مديري المدارس، ورصدنا النواقص والاحتياجات المطلوبة، وقد خصصنا ميزانيات لهذا الغرض، وباشرنا منذ زمن ولا زلنا مستمرين في تجهيز المدارس والروضات والبساتين، وأستطيع أن أقول إنه لا يوجد أي مطلب يتعلق بسلامة وأمن أبنائنا أو يمكن أن يعيق لا سمح الله افتتاح السنة الدراسية إلا وقمنا بمعالجته ومتابعته، ونحن مستمرون في ذلك، ولن يكون هناك أي عائق إن شاء الله لافتتاح السنة الدراسية".
وأضاف زبيدات: "في هذه المناسبة أشكر من ساهم وعمل بالفعل لتجهيز مدارسنا كي تستقبل طلابنا بالشكل اللائق، من شخصيات وموظفين ذكرتهم أعلاه، وأيضا مديري المدارس والمعلمين ولجان أولياء ومتطوعين، تركوا أيام العطلة وحضروا إلى المدارس ليخدموا ويتطوعوا من أجل تجهيز المدارس بالشكل الذي يليق بطلاب ومدارس ومدينة سخنين التي تشهد ازدهارا في مختلف المجالات. كما أشكر باسمي وباسم رئيس وإدارة بلدية سخنين، وقسم المعارف، ومديري المدارس، وكل جهاز التربية والتعليم في مدينة سخنين، نشكر الدكتور خالد عزايزة، مفتش مدارس سخنين، الذي سيخرج للتقاعد بعد حوالي أسبوعين، والذي كانت له بصمات واضحة وإنجازات طيبة في جهاز التربية والتعليم في سخنين، ونتمنى التوفيق والنجاح والتعاون مع المفتش الجديد لما فيه مصلحة أبنائنا".



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق