اغلاق

مقدسيون يعقبون على تلوث الأغذية في المنطقة والبلاد

كشف النقاب مؤخرا عن مزيد من التلوث بجرثومة السالمونيلا بمنتجات غذائية اسرائيلية بعد تلوث الكورنفلكس والطحينة (طحينة الامير) وسلطات شمير .
Loading the player...

وبعد هذا الامر ابدى عدد كبير من المواطنين في الشارع سواء الفلسطيني او الاسرائيلي استياءهم ، خاصة ان كثيرا منهم يستخدمون هذه الاطعمة والمعلبات في البيت ودائماً ما تكون على وجبات الطعام والمائدة في كل عائلة .  موقع بانيت وصحيفة بانوراما استطلع بعض الاراء من المواطنين حول هذا الموضوع وكان لهم الاراء الاتية :

" ساقوم مجدداً باستخدام المطبخ البيتي اكثر واكثر والاعتماد على الصنع المحلي اليدوي بيدي "
في حديث خاص لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المواطن حازم نجيب قال : "حول المعطيات الاخيرة والتي تصدر من وزارة الصحة الاسرائيلية حول موضوع المواد الغذائية الفاسدة من قبل كبرى الشركات الأسرائيلية في الوسط المحلي والعربي بما فيها مدينة القدس ، كوني مواطنا وبعد الحادثة الاخيرة والتي بصراحة هي مفزعة وجعلتنا بالفعل نفقد الامل بهذه الشركات ، ساقوم مجدداً باستخدام المطبخ البيتي اكثر واكثر والاعتماد على الصنع المحلي اليدوي بيدي لأنها ستكون أكثر صحية وفائدة والتي بالفعل بدأت أكثر وأكثر بالتفكير جدياً عن عزوف الناس عن هذه الشركات لأضمن لي ولاولادي حياة كريمة بعيدة عن الموت لا سمح الله او الامراض الخطيرة ، وافسر تلك الحادثة ان هذا يدل وبشكل مؤسف على ان الرأسمالية تسيطر حتى على الشركات هنا وان مخاطرها يواجهها فقط الزبائن وان حياتنا نحن كمواطنين أصبحت سلعة لديهم ، لذلك كحازم نجيب أفضل الاكل الصحي لما سيعود بفائدة أكثر علي وان الاكل الجاهز اما ان يكون ملوثا او ان هناك غشا تجاريا ربحيا . وهنا نطالب برقابة صحية اكثر وأكثر من وزارة الصحة الاسرائيلية لان ابناءنا أصبحوا بخطر بسبب المنتجات التي أصبحنا نخشى ادخالها لمنازلنا وهنا نطالب أخيراً باجراءات صارمة ورادعة لكل مسؤول عن تلك الحادثة" .

" اغلب المواطنين فقدوا الثقة في المنتجات الاسرائيلية بعد ان كانوا ياخذون بعين الاعتبار ان المنتج الاسرائيلي ذو جودة ونظافة اكثر من المنتج العربي  "
اما المواطنة مرام أحمد عبد القادر بخاري فقالت : " اعتقد ان اغلب المواطنين فقدوا الثقة في المنتجات الاسرائيلية بعد ان كانوا ياخذون بعين الاعتبار ان المنتج الاسرائيلي ذو جودة ونظافة اكثر من المنتج العربي ، وبعد الاعلان عن تأكد وجود عدد كبير من حالات التسمم سيكون هنالك عدد اقل حتى لو لفترة معينة من شراء هذه المنتجات لما تعود من ضرر على صحة المواطن، لذا يجب الوثوق بالمنتج الفلسطيني المحلي والترويج له كبديل عن المنتج الاسرائيلي. اتوقع ان كثيرا من العائلات ستعتمد على الاكل البيتي والصحي كما ويجب ان تكون هناك حملات توعية من قبل وزارة الصحة واخصائي التغذية لتفادي الوقوع بالمرض والاضرار بالصحة " .


 حازم نجيب


مرام أحمد عبد القادر بخاري



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق