اغلاق

طربيه: لجأت الى محقق خاص .. تزييف الكتب يحبط المؤلفين

على خلفية حادثة ضبط الاف الكتب المزيفة في منطقة المثلث، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مؤلف الكتب المدرسية ، المربي قاسم طربيه ابن مدينة سخنين ،
Loading the player...

مؤلف كتاب " بين الاسطر " وكتاب " اتجاهات في الفهم والمعرفة " في اللغة العبرية والذي عبر عن استنكاره واستيائه من انتشار هذه الظاهرة . واسهب بالحديث عن ابعاد هذه الظاهرة السلبية على المؤلفين من الناحية الاقتصادية والناحية المعنوية .
واستهل طربيه حديثه بالاشارة الى " ان هذه الظاهرة ليست وليدة اليوم " ، حيث قال :" هنالك عملية تزييف للكتب المدرسية منذ سنوات طويلة ، وخصوصا الكتب المدرسية التي تعتبر من اكثر الكتب رواجا . ومع انخراطي في سلك تأليف الكتب اكتشفت مدى ضخامة عملية التزييف، حاولت الاستعانة بمحقق خاص للحد من هذه الظاهرة ، وذلك بعدما لاحظت هبوطا ملحوظا في نسبة المبيعات للكتب التي كنت اؤلفها ".

" هذه الظاهرة تؤدي الى عزوف المؤلفين عن تاليف الكتب"
واردف طربيه : " لهذه الظاهرة تأثير كبير على المؤلفين خصوصا من الناحية المعنوية ، وتؤدي هذه الظاهرة الى عزوف المؤلفين عن تاليف الكتب ، حيث تسبب ظاهرة تزييف الكتب حالة من الاحباط ، وعلى سبيل المثال كنت بطور اعداد كتاب بين الاسطر 2 ، ولكن بعد اكتشاف مدى الخسارة التي لحقت بي من جراء عملية التزييف  توقفت عن فكرة اصدار هذا الكتاب ".
وزاد طربيه :" باستطاعة المكتبات الحد من ظاهرة تزييف الكتب ، ولكننا نلاحظ ايضا انتشار ظاهرة المكتبات الموسمية التي تفتح لشهر او شهرين ومن ثم تغلق ابوابها ".
وخلص طربيه حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالقول :" اوجه رسالتين لاصحاب المكتبات اولا والذين يقومون بشراء الكتب من اشخاص مشبوهين وثانيا لوزارة المعارف والشرطة اللتين لا تبذلان جهدا كافيا للحد من هذه الظاهرة التي تؤثر سلبا على سير العملية التعليمية ".

 



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق