اغلاق

جواد نصار من طرعان : موظف القطار صرخ بوجهي وقال اذا لم اغلق الهاتف سيعيدني الى غزة

"شعرت باهانة كبيرة ، وذلك جراء تعامل موظف في القطار السريع بشكل فظ وبطريقة غير مقبولة ، حيث انه صرخ بوجهي امام الركاب وقال اذا لم اغلق الهاتف فانه سيرسلني الى غزة،


جواد نصار

بالطبع انا لم اسكت على أقواله هذه التي يشتم منها رائحة العنصرية لكوني عربيا ، وساكمل مشواري في الإجراءات القانونية حتى النهاية "- بهذه الكلمات استهل الشاب جواد نصار من بلدة طرعان حديثه لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما جراء تعامل موظف القطار السريع ، وذلك اثناء سفره في القطار السريع من حيفا الى رمات جان حيث يعمل هناك.
وأضاف جواد لمراسلتنا :" وكان مسؤول قسم الاماكن والمقاعد المحجوزة في القطار السريع توجه لي اثناء تحدثي بالهاتف وطلب مني بصورة غير لائقة وبصوت مرتقع ان اغلق الهاتف لكونه غير مسموح التحدث في هذا القسم من القطار بالهاتف ، وشخصيا لم اكن اعرف بذلك ، وأغلقت هاتفي واثناء جلوسي على المقعد وضعت يدي على خدي ، عندها ظن الموظف في القطار اني اتحدث بالهاتف وصرخ امام الجميع اذا لم اغلق الهاتف فورا سيعمل على اعادتي الى غزة ، ونتيجة الموقف العنصري قررت عدم الصمت وفورا قدمت شكوى للمسؤولين في القطار السريع ".

" اعتذروا لي ورفضت الاعتذار "
واكد جواد : "لاحقا تم الاتصال بي من قبل احد المسؤولين وقدم اعتذاره للموقف الذي حصل معي ، وشخصيا رفضت الاعتذار وساقدم شكوى وساكمل جميع المسار القضائي حتى النهاية ، ان شعوري يصعب التعبير عنه بالكلمات وشعرت بالاهانة والتحقير لكوني عربيا وجميع الركاب في القطار سمعوا وشاهدوا ما جرى ، وانا أتوجه الى جميع المسؤولين في مختلف المراكز بالعمل على التقليل من التحريض والتعامل بعنصرية مع المواطنين العرب واذا استمر الوضع على هذه الشاكلة سنواجه الكثير من المشاكل مستقبلا ".
وفي هذا السياق توجه مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى الناطق الرسمي بلسان القطارات للحصول على تعقيب حول اقوال جواد نصار ، الا اننا لم نتلق اي تعقيب حتى الان وفي حال وردنا التعقيب فسننشره في الحال  .



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق