اغلاق

الاحتفال باختتام المخيم الصيفي الرياضي في سلوان

بتنظيم من طاقم المخيم الصيفي الرياضي الأول في بلدة سلوان، اقيم حفل ختام احترافي أمتع جميع الحاضرين في دوري مصغر لمباريات كرة القدم وسط اجواء مميزة جدا،


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وهتافات وفرح أطفال بلدة سلوان على ترانيم تسجيل الأهداف واللوحات الكروية الجميلة التي تؤكد على أن الجيل الصامد في بلدة سلوان أكبر مورد للاعبين والمميزين رغم كل المعوقات التي تحيط بهم.
وحضر الحفل رئيس مجلس إدارة جمعية البستان قتيبة عودة ، وفوزي شعبان ممثلا لتجمع مؤسسات سلوان واحمد العباسي امين سر حركة فتح في سلوان والأستاذ محمد فروخ مدير عام شركة هبة للتنظيفات والأشغال العامة والأستاذ محمد الدويك مركز المخيمات الصيفية في جمعية برج اللقلق المجتمعي و رجل الاعمال خضر عودة.
وابتدات فعاليات اليوم الختامي انتهت بمهنية عالية من قبل جميع المشاركين من طلاب ومرشدين وروح رياضية عالية واخلاقيات مميزة فتميز المخيم بالهتاف الرياضي لنادي الوحدات والأغاني الرسمية لنادي سلوان. كما وتميز بمستوى المباراة النهائية التي استطاع فريق سلوان التغلب على فريق الوحدات بنتيجة 5/3 ، وتم توزيع الجوائز على النحو الآتي : المركز الأول: سلوان المركز الثاني : الوحدات المرشد البطل :عامر زيداني. الهداف : محمد سرحان أفضل لاعب : علي صوان . كما تم تكريم طاقم المرشدين المتميز : فاطمة الغول وعامر زيداني وأمين الغول وأحمد العباسي وعبر مشرف المخيم محمد منير الغول بأنه فخور جدا بهذا الإنجاز الحصري في البلدة ، الذي استمر على مدى عشرة أيام كمتنفس للأطفال عن طريق لعبة كرة القدم وأشبعوا عقولهم منها واستفادوا من خبرة المرشدين وتجاربهم فتنوعت نشاطات المخيم من مفاهيم نظرية الى تجارب عملية وجاب المشاركون كل ملاعب بلدة سلوان ووضعوا بصماتهم داخلها ، وفي النهاية شارك الجميع في بطولة المخيم الكروية التي فاز فيها فريق سلوان بكٲسها في اليوم الختامي.
وعبر رئيس مجلس إدارة جمعية البستان سلوان قتيبة عودة عن " فرحته بهذا الجيل الذي يحقق احلامه بحرية ولا يعترف بالعراقيل والمسافات وتمنى ان يتسنى لهؤلاء الاطفال ان يلتقوا بنجومهم الابطال ويلعبوا مستقبلا على ملاعب عالمية ويكونوا مفخرة لسلوان وأهلها"، واصفا " ان هؤلاء الاطفال بنشاطاتهم واحلامهم يتطلعون لمستقبل اجمل وغدا يكونون فيه قادة وصناع حياة ، شاكرا جمعية برج اللقلق المجتمعي ومديرها التنفيذي منتصر ادكيدك اللذين دعما نجاح هذا المخيم وأعطيا الفرصة لمئة طفل كي يحققوا صيفا لا ينسى في طفولتهم ، مشيدا بدور الطاقم المشرف المميز الذي عامل الاطفال باحترافية وأمن لهم جو الأسرة والرعاية الآمنة لهم وكذلك شكر شركة هبة للتنظيفات والأشغال العامة ومديرها العام محمد فروخ التي رعت وجبة الفطور اليومية طيلة ايام المخيم".





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق