اغلاق

مقبرة مناطقية بأم الفحم قد تعمّق ازمة السير في وادي عارة

قام قسم التخطيط في بلدية أم الفحم،مؤخرا، بإيداع الخارطة المفصلة لإقامة مقبرة شاملة ومناطقية في منطقة قريبة من وادي ملحم .


صورة عن المخطط

وفي حديث مع المهندس محمد توفيق مسؤول قسم التخطيط في البلدية ومنسق قراراتها في لجان التنظيم المحلية  قال :  "الحديث يدور عن تخطيط لمقبرة كبيرة ستخدم ام الفحم والقرى القريبة منها مثل طلعة عارة ومعاوية
وعارة- عرعرة. وستكون هناك هيئة ادارية مشتركة تدير الأمور".
وقال محمد توفيق أيضا : " الخارطة  تمت بمبادرة من  وزارة الداخلية عملنا عليها على مدار سنتين بين تنسيق ومداولات مشتركة ما بين البلدية ممثلا بقسم التخطيط المكلف به أنا  شخصيا  ولجنة التنظيم وادي عاره بطاقمه المهني والإداري واللجنة اللوائية بحيفا".
 وزاد :"نهجنا واضح فكما نخطط للأحياء احتياجاتهم بشتى المجالات فها نحن نخطط لأمواتنا أماكن دفن ملائمة حيث سيكون لأول مرة مقبرة وطرق دفن ونظام كفيل باستغلال الأرض والمساحات بطريقة مفيدة وجعل المقبرة مكانا نظيفا ومنظما ومريحا لذوي المرحومين ، كما سيقام في المكان مصلى ومبنى يحوي كل مستلزمات وأدوات الدفن اللازمة" .

إشكاليات
وحول سؤالنا اذا ما كان عناك أي اشكال في فكرة المقبرة المناطقية قال توفيق  :"لا أرى أي إشكال في دفن من هو من خارج ام الفحم إذ إن ديننا الحنيف لا يعرف حدود أو تفرقة في دفن المسلم أي ما كان وما يوجهنا هو إكرام الميت دفنه بدون أين ومن أين .  ولكن لا اخفي مشكلة واحدة قد تنجم عن تركيز الدفن لوادي عارة في منطقة واحدة وهي ازدحام  في شبكة المواصلات حيث ان الوصول الى المقبرة ملزم استعمال السيارات وان عدد الوفيات في وادي عارة اكبر من وفيات أم الفحم وحدها ، لذلك طرحنا هذا التصور وطالبنا ان تقوم الوزارة بفتح وشق طريق الحدود مع الخط الفاصل مع السلطة الفلسطينية وإتمام هذا الشارع حتى حاجز سالم ونقوم  حاليا بإعداد خارطة لهذا الشارع".
وختم محمد  توفيق: "  فترة الإيداع هي 60 يوما،  يمكن لكل متضرر من هذه الخارطة ان يقدم اعتراضه خلال هذه الفترة للجنة اللوائية والمحلية وستكون نسخة من الخارطة في قسم التخطيط في البلدية لدى المهندس كارم محمود لمعاينة الجمهور،  والله ولي التوفيق".





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق