اغلاق

حزب الوفاء والإصلاح: ‘حريق المسجد الاقصى ما زال حتى الان‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من حزب الوفاء والإصلاح، جاء فيه :" يوم الأحد الموافق 21-8-2016 تغشانا الذكرى السابعة والأربعين لحريق المسجد الأقصى



المبارك على يد عبد من عبيد المشروع الصهيوني، المجرم الأسترالي مايكل دينس روهان ومن سهل له المهمة من مؤسسات رسمية" .
واضاف الحزب في بيانه :" إن حريق المسجد الأقصى المبارك لم يخمد حتى يومنا هذا، فالإحتلال هو الحريق الأكبر الذي لا يزال يشتعل كل يوم ببنيان المسجد وحيطانه بل وفي المنطقة بأسرها، عبر السيطرة عنوة على حائط البراق وعبر الحفريات تحت وفي محيط المسجد، وعبر النوايا المبيتة لبناء هيكل مزعوم على حسابه .
ولا يزال الحريق يطال كل مسلم وعربي عبر الإعتداءات الجسدية والنفسية وعبر الحواجز  التي يضعها الإحتلال، لتفصل بيننا وبين قبلتنا الأولى.
وإنه ليحذونا الأمل أن يطفأ هذا الحريق عاجلا غير آجل طالما فينا من يردد "الأقصى ليس وحيدا"" .
وتابع الحزب في بيانه :" إن هذه الذكرى الأليمة تتزامن مع جولات مكوكية حثيثة من قبل  قيادات الصف الأول في الشرطة  الإسرائيلية لمدننا وقرانا في الداخل الفلسطيني من أجل تجنيد الشباب لإنتاج المعادلة المرفوضة "فخار يكسر بعضه"، ليأتي الأخ حارسا للجرافة التي تهدم بيت أخيه، أو "ليقابل" ويمنع أخاه وأخته عند بوابات المسجد الأقصى المبارك.
ومن هنا، ومن موقع المسؤولية فإننا، في حزب الوفاء والإصلاح، نرفض المشروع المذكور و نحذر قياداتنا وأهلنا ثانيا من مغبة السكوت عن هذا المخطط ، الذي يسعى على أقل تقدير لحرق الروح الوطنية عند الناشئة من أبنائنا وبناتنا، بل ويسعى إلى تقطيع نسيجنا الإجتماعي نهائيا" .











لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق