اغلاق

نصراويون يتحدثون عن افتتاح العام الدراسي والتحديات

بدأ العد التنازلي لافتتاح العام الدراسي الجديد ، وفي هذه الأيام ينشط الأهالي بشراء الكتب والقرطاسية لاولادهم ، وتزامن افتتاح السنة الدراسية مع موسم الاعراس والأعياد،
Loading the player...

والمناسبات المختلفة . وفي هذا السياق التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مواطنين من الناصرة والمنطقة حول الصعوبات العامة التي تواجه الأهالي وكيفية التحضيرات للعام الجديد.
وفي حديث لمراسلتنا مع عامر يزبك قال :"مع افتتاح العام الدراسي نلحظ وجود الكثير من المشاكل الاقتصادية بالأساس لدى الأهالي ، اذ ان شراء الكتب المدرسية والقرطاسية يحتاج الى ميزانية كبيرة بالإضافة الى المصاريف الأخرى في الاحتياجات اليومية والمناسبات ، الامر الذي يشكل عبئا ماديا كبيرا على الاسرة كما وان الحملات التي تقام في المدينة لمساعدة العائلات المحتاجة غير كافية ولا تسد العجز الذي تعاني منه العائلات ".

" تغيير المنهاج الدراسي بشكل مستمر اثر على الكثير من العائلات التي كان الاشقاء يدرسون في نفس الكتب من عام الى اخر"
اما خليل كسابري فقال : "بداية تنطلق التجهيزات لافتتاح العام الدراسي الجديد ، فالأهالي يقومون بشراء الكتب ، القرطاسية ، الدفاتر والحقائب ، كما وان تغيير المنهاج الدراسي بشكل مستمر اثر على الكثير من العائلات التي كان الاشقاء يدرسون في نفس الكتب من عام الى اخر ،وهذا الامر زاد من العبىء المالي وأيضا المنهاج الدراسي لا نلحظ انه يساهم في بناء وصقل شخصية الطالب ، وكذلك يوجد أخطاء في بعض الكتب المدرسية ، وأيضا منهاج وكتاب المدينات مرفوض لانه يشوه الحقائق التاريخية  ، وللأسف في يومنا هذا لا يوجد مطالعة وقراءة بين الشباب وتقريبا في المجتمع ، حيث اننا لا نرى طلابا يقرأون الكتب خارج المنهاج الدراسي ، وهذا الامر لا يساهم في فتح افاق جديدة امام الطلاب ، ونحن ندعو الأهالي والطلاب بالاهتمام بالقراءة اكثر وخاصة الأولاد وذلك لكي ينمي ويصقل شخصية الولد بشكل جيد وان تكون لديه افاق كبيرة  ، وانا اريد ان يحصل اولادي على ثقافة إضافية غير التي يحصلون عليها في المنهاج التعليمي ".

" يجب خلق جيل قادر على التحليل والتفكير بعيدا عن التلقين، هو ضمان انهيار برمجيات التزوير"
وقال زاهر بولس لمراسلتنا :"هناك الكثير من التحديات والصعوبات التي تواجه الأهالي بشكل عام وفي مجالات مختلفة ومتنوعة ومن بينها صعوبات مادية ، المنهاج الدراسي لا يحقق طموحات أولادنا ، ويجب المطالعة لضمان توسيع افاق الطلاب والأهالي للوصول الى معلومات ووعي خاص يناهض التزويرات في كتب المعارف  ، ويجب خلق جيل قادر على التحليل والتفكير بعيدا عن التلقين، هو ضمان انهيار برمجيات التزوير. وهذا يتأتّى بطريقتين: بالعلم: وهو هام جدًا رغم سيئات المنهاج، والمطالعة: وهي الضمانة، إنها كالطائر الحرّ يفرد جناحيه وينطلق، حدوده زرقاء السماء".
اما سلام حمامدة فقالت :"مع بداية العام الدراسي الجديد نهتم بشراء الكتب والقرطاسية الجديدة ، وشخصيا لا اواجه تحديات وصعوبات ولكن العائلات التي عدد افرادها كبير وتعاني من ظروف اقتصادية صعبة تواجه تحديات في توفير وملاءمة احتياجات الأولاد والمناسبات المختلفة وأيضا شراء مستلزمات المدارس ، كما وان تغيير المنهاج الدراسي بشكل مستمر يؤثر على العائلات حيث ان الاخوة في نفس البيت لا يتعلمون في نفس الكتاب من عام الى اخر وبالتالي يضطر الاهل لشراء كتب جديدة في كل عام ، وهذا الامر يثقل ويزيد من الأعباء المالية على العائلات ".


زاهر بولس


 سلام حمامدة


خليل كسابري


عامر يزبك

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق