اغلاق

حفل تأبين للاعلامية الجزائرية مرابطي في غزة

قامت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية وتحت رعاية الرئيس الفلسطينى أبو مازن وبالتعاون مع المركز الثقافي الجزائري ،



والجمعيات والمؤسسات ذات العلاقة بالأسرى ، قامت بتنظيم حفل تأبين للمتضامنة الجزائرية والاعلامية آمال مرابطي بفندق الكومودور بغزة ، وبحضور لفيف من الشخصيات الوطنية والاسلامية وأهالي الأسرى والأسرى المحررين .
وألقى كل من محافظ غزة عبد الله الافرنجي كلمة بالنيابة عن الرئيس ، والقيادى والأسير المحرر توفيق أبو نعيم كلمة عن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية ، وبسام المجدلاوى بالنيابة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ، ومسعود عمارة الناطق باسم الجالية الجزائرية والمركز الثقافي الجزائري .
وأثنى الجميع عن دور الاعلامية  (مرابطي ) " التي كانت أكثر المدافعين عن القضية الفلسطينية ، وعن دورها النضالي والقومي ، في دعم قضية الأسرى والحديث عن معاناتهم وآمالهم وأحلامهم من أجل أن يبقوا صامدين خلف القضبان والأسلاك الشائكة التي تخيم في ظلالها على ظلم السجان" .
وأكد الجميع على " أهمية دعم المتضامنين العرب والدوليين ، ومنحهم مكانتهم التي تليق ، وأشادوا بدور الجزائر رئيساً وحكومة وشعباً بمساندة الشعب الفلسطيني ، وأعربوا عن تقديرهم العالي للاعلام الجزائري بدعم واسناد قضية الأسرى" .
 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ p[email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق