اغلاق

‘محامون من أجل إدارة سليمة‘ تنجح بايقاف بناء مؤسسة بكفركنا

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة"، جاء فيه :" نجحت جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة" في طلبها لاصدار أمر احترازي


المحامي قيس ناصر

لوقف أعمال بناء مؤسسة عامة يقوم بها مجلس محلي كفركنا في حي تل يعقوب، ممثلةً بمديرها العام المحامي نضال حايك والمحامي قيس ناصر، المختص في قضايا التخطيط والبناء.
هذا وكانت الجمعية قد قدمت التماسا إداريا إلى المحكمة المركزية في الناصرة وكذلك طلب لإصدار أمر احترازي لوقف أعمال البناء، وذلك بعد أن قام المجلس بالعمل بخلاف رخصة البناء التي حصل عليها من لجنة التخطيط والبناء "مافو هعمكيم" وبتوسيع البناء بشكل كبير دون الحصول على مصادقة لجان التنظيم والبناء" .
واضاف البيان :" جاء في الإلتماس أن البناء الذي يقوم به المجلس بخلاف الرخصة من لجنة التخطيط والبناء هو بمثابة مخالفة جنائية تؤدي إلى المس مباشرة بسلطة القانون وثقة الجمهور وكذلك بحق الجمهور في المشاركة في مراحل التخطيط والبناء.
بعد تقديم الإلتماس تم الكشف عن أمر إداري لوقف العمل كانت قد اصدرته لجنة التخطيط والبناء "مافو هعمكيم" مما يؤكد ويدعم صدق موقف الجمعية بهذا الصدد. بعد سماع طعون الأطراف قرر نائب رئيس المحكمة المركزية في الناصرة، سعادة القاضي زياد هواري، قبول الطلب وإصدار أمر إحترازي لمنع أي أعمال بناء في المؤسسة. في قراره انتقد القاضي بشّدة تصرف المجلس المحلي وأعمال البناء المخالفة للقانون التي قام بها وذكر أن عمل المجلس بخلاف الأمر الإداري الذي أصدرته اللجنة هو "تصرف يخلو من نظافة الأيدي" ويخالف "التصرف المتوقع من سلطة في القطاع العام".
هذا وترى الجمعية في هذا القرار أهمية خاصة حيث تم الكشف عن مخالفة قانونية قاسية (بناء دون ترخيص) قام بها المجلس المحلي والذي من المتوقع أن يكون قدوة للجمهور في إحترام القانون والحفاظ على النظام العام" .

تعقيب مجاهد عواودة رئيس المجلس المحلي كفركنا
وفي هذا السياق عقب مجاهد عواودة رئيس المجلس المحلي في كفركنا في بيان له :" مما لا شك فيه ان مجلس كفركنا المحلي رئيسا وادارة يحترمون القانون ويديرون احدى سلطات الدولة التي تعمل بموجب القانون والانظمة المتّبعة في الدولة بجميع وزاراتها ومرافقها الشرعية والقضائية والادارية ، ويحترمون ايضا قرارات المحاكم مهما كانت مصداقيتها او خفايا كواليسها مثل القرار الذي تدّعيه الجمعية التي تسمي نفسها محامون لأجل ادارة سليمة ".
واضاف البيان :" مما لا شك فيه ان المدعيين ، حائك القضايا وناصر الجمهور الموكلان على ما يبدو من قبل واشين ومنتفعين او مغرضين في هدم المشاريع العامّة والانتصارات الاجتماعية والادارية التي يحققها مجاهد عواودة والتي لا تعد ولا تحصى وغنيّة عن الذكر والتعريف والتي تشكل عائقا لانتصارات انتخابية ، مستقبلية لبعض الافراد او الجماعات او الاحزاب او النفوس المريضة والجبانة التي تتقلّد وجوها مختلفة او ملونة ، للترائي امام المجتمع كأهل ثقة واحترام".
وتابع  البيان :" الاخوين رحباني، اللذان يعزفان على سمفونية واحدة تدق طبولها على ما يبدو تجاه المؤسسات العربية والمجالس المحلية العربية فقط !! ومن بينها مجلس كفركنا المحلي وبالاخص رئيسه المتنتخب مجاهد عواودة ، لاعاقة مشاريعه، ليس الا تحت ادعاء ادارة سليمة ..واستغلال القانون والمحاكم لهذا المبتغى بدافع مستميت تتلاوحه الشكوك للمصداقية في النوايا خصوصا ان مصدر مصاريف هذه القضايا واجر هؤلاء المحامين بات غير واضح المعالم ومبهم الحال في مقاضاة السلطات العربية او من منها يقف خلفه خلاف سلطوي على الرئاسة او المناصب والوظائف الشاغرة ..الشيء الذي نعمل على كشفه لاحقا باذن الله ، بواسطة محققين مختصين وبرامج متلفزة لنشر الحقائق وامنيتنا ان تكون هناك مصداقية بالنوايا لجمهور لم تصلنا اي شكوى منه او من احد افراده او لم تشمل قضايا تلك الجمعية المدعية النقاوة اي ملتمس او مدّعي من الجمهور، وعلى ما يبدو الممثلين والكومبارص من نفس المصدر ..نضال وقيس ممثلين ومصادقين على التصريحات والمصرح رفيق ثالث تتكرر تصريحاته في جميع القضايا الموجهة لاسباب مجهولة الهوية ، ودون اظهار أي متضرر من الجمهور كالادعاء في مسلسل القضايا اللامتناهية لمصدر مجهول" .
واكد البيان :" اما موضوعنا هنا بادعاء قرار لم نستلم نسخة منه او لا نعرف عنه حتى الساعة ، خرج هؤلاء المحامون على اكتافه كابطال يستحقون قوس النصر ،ناشرين بياناتهم بالمواقع المختلفة وصورهم الشخصية، لاعاقة بناء معبد ،جامع وكنيسة لعبادة الله وقاعة جماهرية تخدم جميع المواطنين . ومطلّ سياحي لمنظر البلدة ، روضات وصفوف ومكاتب خاصّة ومختلفة لخدمة الجمهور تمّ ترخيصها بموجب القانون وقد تبيّن اخيرا ان هناك بعض الاختلافات في المبنى الحالي عن ما تمّ ترخيصه الشيء الذي يقع بمسؤولية لجنة التنظيم وليس أي جمعية أخرى .. وهنا تعمل هذه الجمعية الصالحة كادعائها ، على الغاء مكان العبادة والثقافة وخدمة الجمهور هذا ، مبقية كل آفات المجتمع وابنيته وعوائقه وحياده عن القانون الى اشعار آخر ربما لحين ظهور ممول مغرض او منتفع من هذه القضايا المتقمصة اسم الادارة السليمة في المجالس العربية ".
واختتم البيان :" من هنا نصرح ونقول ، اننا مستمرون في مسيرة البناء والعمران والعلم والتطوير ، في بلدنا الحبيب ، شاء من شاء وابى من ابى ، واننا سنزيل بعون الله وفي القريب العاجل ، أي عائق قانوني او اجتماعي او بربري ، لأعاقة هذه المسيرة النظيفة والشريفة ، لأجلك يا قانا الجليل . محتفظين بالرد ، الملائم بعد استلام القرار المدّعى عنه في بيان هؤلاء المدّعين ". الى هنان نص بيان مجلس كفركنا .


المحامي نضال حايك


مجاهد عواودة

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق