اغلاق

جمعية الناصرة للثقافة والسياحة: أهل الناصرة ادرى بشعابها

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صادر عن جمعية الناصرة للثقافة والسياحة، جاء فيه :""هنا كانت البداية"، لمدينة الناصرة والبلدة القديمة بشكل خاص

 

مكانة خاصة على مستويات عدة منها التاريخي والاثري والديني، وصون هذا الإرث هو واجب أخلاقي ووطني من الطرَّاز الأوَّل.
لطالما عملت جمعية الناصرة للثقافة والسياحة على تطوير واعادة احياء البلدة القديمة ضمن مشاريع ومهرجانات عدة، ككريسماس ماركس وليالي رمضان. كما ووضعت خطة مدروسة بالتعاون مع وزارة السياحة من أجل النهوض من جديد بالسوق القديم واعادة الحياة الطبيعية التي اعتاد الجميع عليها في هذا الإرث" .

رزمة محفزات
واضاف البيان :" نعمل منذ سنوات على تطبيق الخطة وفعلًا كانت هناك نجاحات ملموسة، خاصةً فيما يتعلق بعدد غرف المبيت الفندقية وغرف الضيافة التي ارتفع باضعاف، ومن جملة الخطوات التحفيزية كانت سلة الدعم من وزارة السياحة والتي بموجبها يحصل المبادر على منحة من الوزارة بقيمة 24 % من مجمل الاستثمار، بالإضافة إلى مصالح داعمة للسياحة بقيمة 30% ، تخفيض تدريجي بالأرنونا  ومستشارين مدعمين من الدفيئة السياحية. كما وتم عرض مشروع إحياء البلدة القديمة، حيث يشمل فتح محلات داعمة للسياحة ولأسباب متعلقة بالدعم المادي لم يتم الاستمرار به. بالإضافة إلى ذلك، أُجريت دراسة بموجبها يتم الاعتراف في الناصرة – البلدة القديمة كإرث ثقافي عالمي بمنظمة اليونسكو.
هذا وتم المصادقة في عام 2013 على ما يعادل 14 مليون شاقل، يتم استغلالهم من قبل البلدية لمشاريع البنية التحتية ، قمنا بتجنيدها من وزارة السياحة لترميم وتصليح أزقة في البلدة القديمة، إنارة جديدة للسوق، وضع كاميرات مراقبة، وضع لافتات توجيه للسوق ورسم مسارات للزائر وخطة تسويقية شاملة لجذب الزائر. وعلى مدار 15سنة، ومنذ تأسيس الجمعية، بادرنا إلى إقامة مهرجانات فنية لم تعرفها الناصرة من قبل كليالي رمضان، ليالي الناصرة، وكريسماس ماركت وغيرها، وكلّ ذلك بهدف جذب الزائر الى البلدة القديمة، وفي السنتين الأخيرتين تم تسلميها لإدارة البلدية الحالية.
هذه المشاريع نتاج تخطيط مدروس وعلمي وهو جزء صغير من ما نقوم به لرفع مكانة الناصرة. الجمعية سلَّمت ملف مشاريع البنى التحتية لادارة البلدية الحالية بالعام 2013. والذي يعتبر جزءًا صغيرًا مما تحتاجه البلدة القديمة خاصة والناصرة عامة  من استثمار في البنى التحتية والسياحية ولم يتم حتى اليوم العمل على تنفيذها.
للأسف، منذ العام 2014 تم استثناء الجمعية من قبل البلدية الحالية ولم تعُد لنا أي علاقة في استمرارية هذه المشاريع، ومحاولة تجنيد موارد اضافية لاحيائها حسب الخطة المعتمدة من الوزارات المختلفة" .

شركة تطوير عكا القديمة
واردف البيان بالقول :" نحن نعلم تمامًا أن تنفيذ المشاريع في البلدة القديمة كان ممكن أن يتم منذ العام 2013 وبقوى وطاقات نصراوية محلية، فأهل الناصرة أدرى بمصلحتها ولسنا بحاجة الى قوى خارجية.  ومن منطلق المسؤولية الاجتماعية والجماعية نعتبر هذه الخطوة غير المفهومة بادخال شركة تطوير عكا القديمة الى الناصرة خطأ وخاصة أن أهدافها غير واضحة لناصرتنا وأهلها.
وان كانت الناصرة بحاجة لشركة تطوير/اقتصادية، كان أجدر بالبلدية المطالبة بإقامة شركة تطوير محلية تضم أبناء المدينة الغيورون عليها من أصحاب الكفاءات المهنية في جميع المجالات.
أهل الناصرة أحق في ادارة مدينتهم وهم يستطيعون تخطيط وتنفيذ اضخم المشاريع في بلدهم.
الجمعية ستستمر في العمل في مجالات التسويق والترويج لرفع مكانة الناصرة في صناعة السياحة المحلية والعالمية من جهة، وفي تدريب قوى بشرية تستطيع العمل بكرامة والنهوض بالمدينة من جهة أُخرى" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق