اغلاق

تجميد قرار هدم منـازل عائلة عبد الغني بام الفحم لعامين

إستمراراً للنضال القانوني والشعبي، وفي تطورات جديدة بقضية هدم بيت عائلة عبد الغني في حي عين الدالية في مدينة ام الفحم، توصلت عائلة عبد الغني وبلدية ام الفحم
Loading the player...

الى مسودة اتفاق مع السلطات والجهات المسؤولة، يجنّب العائلة الهدم الفوري الذي قضت به المحكمة المركزية قبل اسبوعين.
حيث عقد مساء يوم امس في الخيمة المنصوبة امام البيت اجتماع طارئ، تم فيه كشف وعرض البنود التي ستوقع عليها عائلة عبد الغني، المهددة منازلها بالهدم من أجل تأجيل القرار.
وتحدث في اللقاء ممثل العائلة المحامي محمود نجيب محاجنة، رئيس اللجنة الشعبية في ام الفحم محمود اديب اغبارية، ورئيس البلدية الشيخ خالد حمدان، وعضو الكنيست يوسف جبارين، والشيع محمد عبد الغني باسم العائلة، وآخرون، وذلك بحضور لفيف من الشخصيات والناشطين المعروفين من المدينة ومنطقة وادي عارة.
وتبين ان الاتفاق الذي تم عرضه وصودق علييه نهائيا، معتبرينه انجازا يتمثل بتجميد امر الهدم لحوالي عامين ونصف، ما يعكس نجاح العائلة والبلدية وكافة اللجان والهيئات والشخصيات ذات الصلة في التوصل الى هذه الخطوة، بفضل الجهود القانونية والبرلمانية والنشاطات الجماهيرية، بهدف الدفاع عن هذا البيت وسائر بيوتنا وارضنا - كما قال الشيخ خالد حمدان والنائب جبارين.

بنود الاتفاق
هذا وينص الاتفاق
 على ما يلي:
"
أولاً، أن تتعهد عائلة عبد الغني القاطنة في منطقة عين الدالية شمال مدينة ام الفحم بإغلاق منازلها ومغادرتها.
ثانياً، أن تتعهد العائلة بعدم الدخول الى منازلها او العودة إليها الا بعد إستصدار رخص البناء خلال مدة زمنية أقصاها عامين.
ثالثاً، وجب على العائلة العمل على استصدار تراخيص البناء المطلوبة فور التوقيع على الإتفاق.
رابعاً، اذا لم تنجح العائلة في إستصدار رخص البناء المطلوبة عليها تنفيذ هدم المنازل بنفسها.
خامساً، لا ينفذ الهدم إذا ما توقف إستصدار التراخيص على إجراءات بيروقراطية وفنية بسيطة.
سادساً، في حال مضى عامان ونصف ولم تستصدر الرخص المطلوبة، يحق للعائلة اللجوء الى القضاء مجددا لطلب تجميد أوامر الهدم، بمعنى هناك "كفالة" للإستمرار في النضال القضائي. (في هذا البند كانت السلطات مصرّة على المنع المطلق في الإستمرار بالنهج القانوني).
سابعاً، لا يوجد هناك ربط بين المصادقة على الخارطة الهيكلية لأم الفحم - خلال سنتين - وبين مصير منازل عائلة عبد الغني: بمعنى: اذا لم تتم المصادقة على الخارطة الهيكلية فإن الهدم لا يكون تحصيل حاصل .
وبمعنى آخر، يجوز المصادقة على خارطة مفصلة واستصدار رخص بناء لبيوت العائلة بمعزل عن مصير الخارطة الهيكلية لأم الفحم" .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما













لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق