اغلاق

مركز حقوق الانسان ينفذ ورشات عمل حول الانتخابات المحلية

نفذ المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ورشة عمل حول الانتخابات البلدية في مقره الكائن بمدينة غزة، بحضور مجموعة من الصحفيين والقانونيين من كلا الجنسين.



وناقش الحضور الانتخابات المحلية وفرص نجاحها، والعقبات التي يمكن أن تواجهها، وخيارات الاشتراك فيها، وإمكانية تحقيق الديمقراطية في المجتمع الفلسطيني.  وقد عبر المشاركون عن اهتمامهم بموضوع الورشة وأهمية إثارة مثل هذه النقاشات من أجل تعزيز الثقافة الديمقراطية في الاوساط المختلفة.
وهذه الورشة الثالثة لهذا الاسبوع ضمن حملة بدأها المركز للتوعية بالحق في الانتخاب وأهمية المشاركة السياسية منذ بداية الشهر الحالي، والتي ستستمر حتى يوم عقد الانتخابات.  
وكان المركز قد نفذ الثلاثاء الماضي ورشة مع المركز الفلسطيني لاستقلال المحاماة والقضاء (مساواة)، عقدت في مقر الأخير، شارك فيها مجموعة من المحامين، ناقشوا خلالها إمكانية نجاح الانتخابات وفرص وخيارات المشاركة فيها ونسبة الحسم فيها ونظام التمثيل النسبي من حيث العيوب والمزايا بالمقارنة مع نظام الدوائر. 
كما ونفذ المركز ورشة عمل بالتعاون مع جمعية الوفاء للبيئة والانسان يوم الاثنين الماضي، عقدت في مدينة غزة، شارك فيها مجموعة من الشباب من كلا الجنسين.  وقد ناقش الحضور فرص مشاركة الشباب في الانتخابات، وإمكانية تأثير الانتخابات على تحسين الاوضاع المعيشية في قطاع غزة، والمعايير التي على اساسها يمكن تحديد الخيارات الانتخابية.
وكان المركز قد عقد ورشتين أخريين الاسبوع الماضي مع جمعية رواسي للثقافة والفنون والهيئة المستقلة لحقوق اللاجئين.  وقد أدار ورش العمل المنفذة الباحث القانوني في المركز الاستاذ محمد أبو هاشم.
ويولي المركز أهمية خاصة لعقد الانتخابات المحلية، ضمن جهوده المتواصلة من أجل تعزيز الديمقراطية في المجتمع الفلسطيني.  وقد اعتمدت لجنة الانتخابات المركزية  المركز الفلسطيني لحقوق الانسان كأحد الهيئات الرقابية على الانتخابات المحلية القادمة.  ويعكف المركز حاليا على تجنيد وتأهيل حوالي 300 مراقب من كلا الجنسين للرقابة على كافة مراحل العملية الانتخابية.






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق